17 ديسمبر,2016

8 مشاكل صحية تكشفها لك الدورة الشهرية

%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%88%d8%b1%d8%a9

يمكن للدورة الشهرية ( الطمث ) ان تكشف لك عن العديد من المشاكل الصحية الموجوده في جسمك ولا تعرفينها أصلا، و من بين هذه المشاكل، نذكر ما يلي :-

مرض السكري

  • في الواقع، النساء البدينات اللواتي لديهن عدم انتظام بالدورة الشهرية ربما تعاني من مرض السكري من النوع 2.  تؤثر مقاومة الأنسولين أيضا على المبايض، وهذا بدوره يؤثر على الدورة الشهرية.
  • وفقا لدراسة نشرت في عام 2001 نشرت في مجلة الجمعية الطبية الأميركية أن أكثر من 100،000 امرأة و بعد تحليل دقيق عبر فترة الدراسة التي استمرت 10سنوات، تبين أن النساء ذوات الدورة الشهرية الطويلة أو غير المنتظمة للغاية (40 يوما أو أكثر) لديهن احتمال تطوير مرض السكري من النوع 2 بالمقارنة مع النساء لديهن الدورة الشهرية منتظمة.
  • أيضا، كانت النساء اللواتي لديهن الدورة الشهرية قصيرة جدا (21 يوما أو أقل) أكثر عرضة لتطوير الحالة بمقدار 1.5 بالمقارنة مع اللواتي لديهن الدورة منتظمة.
  • دراسة أخرى نشرت في عام 2003 في رعاية مرضى السكري تقارير أن داء السكري نوع 1 هو عامل خطر مستقل لاضطرابات الطمث عند البالغين الصغار. ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لتحديد ما إذا كانت معالجة اضطرابات الطمث تحسن نوعية الحياة والصحة عند هؤلاء النساء.

التهاب بطانة الرحم

  • تقلصات لا تطاق ومؤلمة للغاية أثناء الحيض يمكن أن تشير إلى أنك تعاني من التهاب في بطانة الرحم.
  • خلال فترات، بطانة الرحم تنتج البروستاجلاندين، وهو الهرمون الذي يؤدي الى الالتهاب والألم. في دراسة أجريت في عام 2013 نشرت في Yonago اكتا الطبية، وجد باحثون يابانيون أن الجسم ينتج كمية أكبر وغير طبيعية من البروستاجلاندين في بطانة الرحم.
  • مثل هذا الألم يختلف عن آلام الدورة الشهرية العادية، وعادة ما تزداد سوء قبل فترة الطمث وعادة ما تستغرق مدة. وغالبا ما يترافق مع ألم في البطن و أسفل الظهر أو ألم في الحوض.

الغدة الدرقية

  • دورة الطمث تلعب دورا كبيرا في إنتاج الهرمونات وتنظيمها، في وقت مبكر أو تأخر سن البلوغ يمكن أن يكون مؤشرا على وجود مشاكل في الغدة الدرقية .
  • في الواقع، يمكن للتغييرات الملحوظة في فترة الدورة الشهرية، مثل تدفق أخف أو أثقل فجأة، يشير إلى مشاكل الغدة الدرقية.
  • وغالبا ما ترتبط فترات أثقل، وأكثر تواترا، لفترات طويلة وأكثر إيلاما مع قصور الغدة الدرقية، بينما ترتبط فترات أقصر وأخف وزنا ونادرة أو غائبة مع فرط نشاط الغدة.
  • إذا كنت ترين التغيير قليلا في فترات الدورة، فإنك تحتاجين إلى استشارة الطبيب للتحقق من مستويات الغدة الدرقية. 

الأورام الليفية

  • الورم الليفي هو ورم حميد، نمو غير سرطاني يحدث في أو حول الرحم، والذي يمكن أن يؤثر على الدورة الشهرية ويؤدي إلى النزيف لفترات طويلة .
  • وفقا لدراسة أجريت عام 2012 نشرت في الصحة BMC المرأة، أجرى الباحثون دراسة على 21479 امرأة في ثمانية بلدان. ومن بين النتائج، أثبتت بان النساء اللواتي تم تشخيصهن بالأورام الليفية الرحمية كانت الأعراض لديهن :- نزيف بشكل ملحوظ أكثر من غيرهن: النزيف الثقيل (59.8٪ مقابل 37.4٪)، النزيف لفترة طويلة (37.3٪ مقابل 15.6٪) والنزيف بين فترات (33.3٪ مقابل 13.5٪).
  • وخلصت دراسة أخرى نشرت في عام 2014 في المجلة الدولية لصحة المرأة أن نزيف حاد وطويل الأمد هو العرض الأكثر شيوعا بين النساء اللواتي يعانين من اورام ليفية.
  • إذا أصبحت الدورة الشهرية أطول من المعتاد، عليك مراجعة الطبيب لمعرفة السبب وراء ذلك.

%d9%88%d8%b1%d9%85-%d9%84%d9%8a%d9%81%d9%8a

 سرطان عنق الرحم

  • نزيف مهبلي غير منتظم هو من أكثر الأعراض شيوعا في سرطان عنق الرحم، والتي كانت السبب الرئيسي لوفيات النساء الأميركيات. 
  • قد يحدث نزيف مهبلي غير منتظم بين فترات الحيض أو بعد ممارسة الجنس. في بعض الأحيان، يظهر دم في الإفرازات المهبلية والتي يشار اليها على انها بقع دم.
  • النساء من جميع الأعمار في خطر الإصابة بهذا السرطان بعد أن يبدأ الجماع الجنسي، ويمكن أيضا أن يحدث النزيف المهبلي عند النساء بعد سن اليأس.
  • اتصلي بطبيبك على الفور إذا واجهتي النزيف بين دورات الحيض أو بعد الجماع.

انخفاض مؤشر كتلة الجسم

  • عندما يسقط مؤشر كتلة الجسم (BMI) أقل من 18 أو 19، يسبب كمية قليلة جدا من الدهون في الجسم.
  • الدهون في الجسم مهمه لخلق هرمون الاستروجين، والذي ينظم الدورة الشهرية. انخفاض الدهون في الجسم يضع الجسم في حالة وضع الطوارئ، حيث تركيزها الأساسي ينصب على أداء فقط الوظائف الأكثر أهمية وإدامة الحياة. 
  • لديك فترات منتظمة، و قادرة على الحمل، يجب أن يكون مؤشر كتلة الجسم 22.
  • إذا كنت تواجهين فترات غير منتظمة ، عليك التحقق من مؤشر كتلة الجسم الخاص بك. للحفاظ على مؤشر كتلة الجسم ضمن المعدل الطبيعي لتعزيز الدورة الشهرية منتظمة وصحية.

الشعور بالإجهاد

  • تدفق الدم الأخف وزنا هو شائع في النساء اللواتي أصبحن في فترة انقطاع الطمث أو سن اليأس، أو اللواتي يستخدمن  الوسائل الهرمونية (منع الحمل ) .
  • ومع ذلك، إذا كنت تواجهين فجأة تدفق أخف وزنا مقارنة مع الفترات السابقة، يمكن أن يكون ذالك ناتج عن التغيرات الهرمونية في الجسم أو التوتر الزائد أيضا.
  • عند السيطرة على مستوى الإجهاد ، فان ذلك يجعل دورتك الشهرية تعود إلى وضعها الطبيعي.
  • يمكنك ممارسة رياضة التأمل للحد من مستوى التوتر و الإجهاد.

تكيس المبايض

  • عدم انتظام الدورة الشهرية مع أعراض أخرى مثل السمنة والإفراط في شعر الوجه والجسم، وفقدان الشعر وظهور حب الشباب، هو إشارة قوية إلى أنك قد تعانين من متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS).
  • في متلازمة تكيس المبايض، تتشكل الخراجات في المبيض بسبب نشاط هرمون تستوستيرون الزائد في الجسم. هذه الخراجات تؤثر على عملية الطمث الكاملة، مما يؤدي إلى فترات تغيب فيها الدورة.
  • تؤكد دراسة أجريت في عام 2014 نشرت في التناسل البشري أن عدم انتظام الدورة الشهرية خلال سنوات المراهقة ترتبط بشكل إيجابي مع متلازمة تكيس المبايض والعقم في المستقبل.

%d8%aa%d9%83%d9%8a%d8%b3

اشترك في القناة وادعم الموقع

هل لديك سؤال معين؟ أترك رد (نقرأ جميع التعليقات)