28 ديسمبر,2016

13 فائدة صحية و جمالية لتناول حمض الفوليك

%d9%81%d9%88%d9%84%d9%83

حمض الفوليك، هو فيتامين ضروري (فيتامين B9) يحتاجه الجسم من أجل تنفيذ عدد من الوظائف الداخلية والخارجية. ووفقا للباحثين، فانه يلعب دورا حيويا في انقسام الخلايا، مما يساعد في إنتاج تركيبتنا الجينية، كما يشارك بنشاط نمو الخلايا والأنسجة. تطوير الدماغ السليم غير ممكن من دون تناول ما يكفي من حمض الفوليك في النظام الغذائي. باختصار، حمض الفوليك هو جزء لا يتجزأ من النظام الغذائي لدينا، ونحن يجب أن نستهلكه بكميات كافية.

المصادر الغذائية لحمض الفوليك

يوجد بكثرة في معظم المواد الغذائية المشتركة الموجودة في غذائنا اليومي. بعض من أفضل الموارد الطبيعية لحمض الفوليك هي: الخضار الورقية الخضراء (السبانخ، البروكلي، الخ)، والقرنبيط والجزر والخضروات الجذرية، العدس (البقوليات، الفاصوليا، البازلاء، وما إلى ذلك)، والمكسرات، وبراعم بروكسل، والذرة، الفلفل الاحمر والطماطم والهليون والخرشوف والفطر ، والموز والبابايا والأفوكادو، والتوت (الفراولة)، والحمضيات (البرتقال، البطيخ، وما إلى ذلك)، الحبوب المدعمة، واللحوم (لحوم الدواجن و الحوم الكبد) والمحار والبيض ومنتجات الألبان، ونخالة القمح، والحبوب الكاملة.

فوائد حمض الفوليك على الصحة

حمل صحي

يجب أن تستهلك السيدة الكثير من حمض الفوليك خلال فترة ما قبل الحمل لها وكذلك بالحمل جنبا إلى جنب مع الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب. حتى تزيد من فرص الحمل لضمان التنمية السليمة للجنين (نمو خلايا الجلد والشعر)، وهذ المغذيات تساعدنا كثيرا. يمكن لحامض الفوليك أيضا منع كل من الإجهاض والولادة المبكرة، وانخفاض الوزن عند الولادة والعيوب الخلقية العصبية، وخطر الشفة المشقوقة والحنك.

يحول دون الإصابة بالسكري

عندما يتعلق الأمر الى منع و علاج مرض السكري من النوع 2، فانه من الضروري إدراج كمية كافية من حمض الفوليك في النظام الغذائي.  والتقليل من كمية محتوى الدهون في مجرى الدم لدينا، وبالتالي إدارة السمنة بكفاءة. وهذا يساعد في نهاية المطاف في منع حدوث مرض السكري من النوع 2.

صحة القلب

تناول الكمية الموصى بها من حمض الفوليك يمكن أن يساعدنا في الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية جيدة. وينظم كذلك ضغط الدم لدينا ويجعل الصوديوم والبوتاسيوم بنسبة متوازنة. و قادرة على منع امتصاص الكولسترول ويساعد في تدفق الدم على نحو سلس من خلال جميع الجسم. وكل هذا ضروري للحفاظ على أمراض القلب والشرايين مثل تخثر الدم، وارتفاع ضغط الدم والنوبات القلبية.

توقف نمو السرطان

حمض الفوليك لديه قوة مذهلة على تثبيط نمو الخلايا السرطانية. المدخول المنتظم من حمض الفوليك يمكن أن يساعدنا على محاربة أنواع معينة من السرطان (سرطان الثدي، وسرطان البنكرياس وسرطان عنق الرحم، وسرطان القولون) عن طريق منع الخلايا السرطانية من التكاثر.

يمنع مرض الزهايمر   

المرضى الذين يعانون من فقدان الذاكرة الناجم عن الشيخوخة وغيرها من اضطرابات الدماغ ذات الصلة بما في ذلك مرض الزهايمر، يمكن لتناول كمية من حمض الفوليك أن يحسن وظائف خلايا الدماغ، وبالتالي تعزيز الذاكرة بشكل كبير.

علاج فقر الدم

حمض الفوليك يلعب دورا رئيسيا في تشكيل كرات الدم الحمراء في دمائنا، وهو مفيد للأشخاص المصابين بفقر الدم. كما أنه يضمن النمو السليم وعدد كرات الدم الحمراء، ويتم ضخ ما يكفي من الدم في جميع أنحاء الجسم.

التخفيف من آلام الحيض

حمض الفوليك يمكن أن يقلل من الإرهاق الناجم عن التدفقات الثقيلة أثناء الحيض .ويوفر ما يكفي من كرات الدم الحمراء لدينا بمجرى الدم، مما يضمن تحركها بشكل جيد في جميع أنحاء الجسم ويحسن من الحالة إلى حد كبير.

هضم سليم

حمض الفوليك، جنبا إلى جنب مع غيره من المواد الغذائية مثل فيتامين B وفيتامين C، يمكن أن يساعد في عملية الهضم بشكل ملحوظ. فإنه يسهل حركة الأمعاء، ويضع حدا للامساك، ويشفي من مرض المعدة، والهضم، وكذلك الاستفادة من البروتينات. كل هذا في نهاية المطاف تعزز من عملية الهضم.

يخفف التعب

حمض الفوليك يمكن أن يعزز الحالة المزاجية لدينا من خلال تنظيم مستويات المواد الكيميائية GABA في الخلايا العصبية في الدماغ. ونتيجة لذلك، يمكن لوظائف الدماغ أن تعمل بصورة طبيعية، وتساعدك على الابتعاد عن الإجهاد، والتوتر، والاكتئاب.

فوائد حمض الفوليك على الجلد

%d8%a7%d9%84%d8%ac%d9%84%d8%af

يحارب الشيخوخة المبكرة

الاستهلاك المنتظم لحمض الفوليك بما يكفي لا يحد فقط من ظهور علامات الشيخوخة مثل التجاعيد والخطوط الدقيقة، وما إلى ذلك ولكنه سوف يعزز من إنتاج الكولاجين في الجلد .

يحمي من أضرار الشمس

التعرض الكثير لأشعة الشمس يمكن أن يلحق الضرر بالحمض النووي في خلايا الجلد، مما يجعلنا عرضة لسرطان الجلد. حمض الفوليك يمكن أن يعكس هذه الأضرار عن طريق إصلاح وتطوير خلايا الجلد السليمة.

يضيف توهج للجلد

كونه فيتامين، يمكن لحمض الفوليك أن يغذي الجلد لدينا وإضافة توهج صحي طبيعي مع الحفاظ على البشرة رطبة ونضرة.

ومع ذلك، جرعة زائدة من حمض الفوليك قد تؤدي إلى عدد من الآثار الجانبية بما في ذلك الطفح الجلدي، والتعب، وارتفاع ضغط الدم.

حب الشباب

حمض الفوليك، ومضادات الأكسدة الهامة الأخرى، تساعد في القضاء على السموم من الجسم، والتي يمكن أن تقلل من حب الشباب على الوجه.ولكن، يجب أن نلاحظ أيضا أن جرعة زائدة من حمض الفوليك يمكن أن تؤدي إلى مزيد من حب الشباب، لذا عليك تناول الكمية الموصى بها فقط.

أعراض نقص حمض الفوليك

  • التعب والارهاق
  • قرحة الفم
  • قرحة المعدة
  • تورم اللسان
  • شعر رمادي
  • ضعف النمو
  • فقدان الشهية

بعض النصائح الهامة لاستهلاك حمض الفوليك

  • تجنب زيادة الجرعة.
  • نقص حمض الفوليك يمكن أن يؤدي إلى الإسهال، التهاب اللثة، والتهيج، والنسيان، وضعف النمو، وفقدان الشهية، وضيق في التنفس، والتهاب الجلد الدهني.
  • يمكن لحبوب منع الحمل أن تقلل من مستوى حمض الفوليك في الجسم.
  • التبغ والكحول يقلل من مستويات حمض الفوليك وبالتالي، فإن تناول كميات كبيرة من القهوة، والكحول، والتدخين يؤدي إلى نقص حمض الفوليك.

هل لديك سؤال معين؟ أترك رد (نقرأ جميع التعليقات)