هل الجماع يؤذي الجنين وماهي فوائد الجماع للحامل بالشهور الاخيرة؟!

نُشرت بتاريخ:2018-07-12
0

هل الجماع يؤذي الجنين

قد يكون زوجك قلق من الجماع بأن يكون يؤذي الطفل، ولكن الجماع في الشهور الأخيرة من الحمل مفيد جدًا، فهو يساعد على تكوين الطفل بسهولة، عن طريق الحيوانات المنوية تدخل للطفل وتعطيه جميع الغذاء المطلوب.

ولكن كثره الجماع في هذه الفترة ليست مستحبة، فينصح الأطباء بالجماع مرتان في الأسبوع أثناء الحمل، ويزيل الجماع من التهابات المثانة التي توجد عند معظم النساء، لذا فلابد من استشارة الطبيب في الشهور الأخيرة من الحمل بإعطاء الطبيب خطة للجماع.

ويوجد أوضاع عديدة ليست مفيدة للطفل في الفترة الأخيرة، لأن الطفل يكون قد أكتمل نموه فلا يستطيع الجماع ودخول القضيب إلى أخر عنق الرحم.  

فوائد الجماع للحامل بالشهور الاخيرة :

هل يساعد الجماع على تحفيز الولادة

تؤثر الولادة على المرأة نفسيًا وجسديًا، ويحدث ألم غير محتمل حدوثه، قد تكون المرأة خائفة للغاية، وترغب المرأة في أمر يساعد على سهولة الولادة، وتقوم بعمل عدة وصفات عديدة لتسهل عملية الولادة، فطرح سؤال هل يساعد الجماع على تحفيز الولادة؟.

كثير من النساء يرغبون في أمر ليس مكلف ويكون أمر سهل لتسهيل الولادة، وتكون الولادة طبيعية وسهلة، فلا يوجد أسهل من الجماع ولكن بطرق خاصة وليست مرهقة على الحامل لتحفز عملية الولادة، وتجعل الألم خفيف وسهل.

ويوجد ثلاث مراحل للولادة الطبيعية سوف نعرضها لكم اليوم، تلك المراحل لابد لكل سيدة أن تمر بهما، حتى تسمى هذه الولادة (بالولادة الطبيعية).

مراحل ثلاثة للولادة الطبيعية

يوجد ثلاث مراحل للولادة الطبيعية يمكن أن نعرضها لكم وهما:-

  • المرحلة الأولي:-

هذه المرحلة يحدث فيها انقباضات بانتظام، وتمر الانقباضات بمرحلتين مرحلة تكون فيها الانقباضات بطيئة ثم المرحلة الثانية يحدث فيها انقباضات سريعة، وتكون الانقباضات كل أثني عشر ساعة، ويمكن أن تستغرق الانقباضات أكثر من عشرين ساعة، هذه الانقباضات تكون أتية من عنق الرحم، وفي هذه المرحلة يزداد التبول لدى الحامل.

  • المرحلة الثانية:

يوسع الرحم للغاية في المرحلة الثانية، وتنتهي المرحلة الثانية بولادة الطفل، وقد تستغرق هذه المرحلة من ثلاثة إلى أربعة ساعات، ويقوم الطبيب بقطع الحبل السري من بطن الأم حتى يخرج الطفل.

  • المرحلة الثالثة:-

في هذه المرحلة تخرج المشيمة نتيجة الانقباضات التي تحدث في المرحلة الأولى، وقد تستغرق هذه المرحلة بضع دقائق إلى ساعة إلا ربع.

يوجد مراحل عديدة للولادة، ويوجد عمليات تساعد على تحفيز الولادة بطريقة سهلة وسريعة.

 

تحفيز الولادة بالطرق الطبيعية

يمكن تحفيز الولادة بالطرق الطبيعية دون التدخل الجراحي، ومن أهم الطرق الطبيعية ما يلي:-

  • ممارسة التمارين الرياضية:

تساعد التمارين على تحفيز الولادة وتكون سهلة، وهذه التمارين تعمل على تقوية عضلات الحوض التي تسهل الطلق الصناعي، وتقلل ممارسة الرياضة الشعور بالتعب، فهي من أحدي العوامل التي تعمل على تحفيز الولادة، كما تساعد على خروج رأس الطفل من أسفل الرحم.

  • يساعد الجماع على تحفيز الولادة:

الجماع قبل الولادة يعمل على إفراز هرمون أوكسايتوسين  هذا الهرمون يعمل على إبعاد رأس الطفل من عنق الرحم، وينصحون الأطباء بالجماع بكثره في الفترة الأخيرة من الحمل لأنها بالفعل تسهل عملية الحمل وتجعل الولادة أسهل.

  • تدليك حلمة الثدي:

تدليك الثدي قبل الولادة يفرز هرمون أوكسايتوسين هذا الهرمون يعمل على سهولة الولادة، ويعمل هذا الهرمون على سهولة نزول رأس الطفل.

  • أخذ الإبر:-

ويعني هذا إدخال إبرة صغيرة ورقيقة إلى منطقة معينه، هذه الإبرة تعمل على نشاط الرحم، وتعمل على حدوث انقباضات بطيئة تعمل على تسهيل الولادة.

  • الضغط على نقاط معينة في الجسم:-

هذه العملية بدلًا من أخذ الإبر وتستعمل أصابع اليد لضغط على مناطق معينة بالجسم، هذه العملية تعمل على تسهيل الولادة.

  • التنفس ببطئ:

التنفس بطريقة صحيحة يعمل على قلة الشعور بالإجهاد، وتساعد هذه العملية على نمو الطفل بطريقة صحيحة ثم تساعد على سهولة الولادة.

  • ابتعاد المرأة عن التوتر أثناء فترة الولادة:-

التوتر يقلل من هرمون يفرز في الجسم أثناء الشهر التاسع، هذا الهرمون يعمل على تسهيل عملية الولادة.

  • تناول الحامل وجبات صحية:-

كي تحافظ الحامل على رشقاتها وأيضًا تحافظ على سهولة الولادة لابد من تناول وجبات صحية متكاملة ويوجد فيها جميع العناصر الغذائية مثل الحديد، الماغنسيوم، البروتين، الفيتامينات.

  • عدم سماع عن قصص ولادة مؤلمة:-

قومي بالابتعاد عن سماع أي قصص للولادات مؤلمة، لأن ذلك سوف يضعف من الإرادة ثم لا يسهل عملية الولادة.

  • تناول الأطعمة والمشروبات التي تحفز عملية الولادة:-

يوجد أنواع كثيرة من الزيوت الطبيعية مثل زيت الخروع، زيت الزيتون تلك الزيوت توضع على الطعام تسهل عملية الولادة.

 

  • تحفيز الولادة بالأدوية

 

إذا قومتي بفعل الأشياء السابقة التي تحفز الولادة بطريقة طبيعية ولم تسهل عملية الولادة، وإذا تعسرت الولادة فلابد من التدخل بالأدوية، ويقوم الطبيب فعل أحد من هذه الأشياء منها:-

  • يقوم الطبيب بإعطاء الأم حبوب البروستاغلاندين هذه الحبوب تعمل على انقباضات الرحم ومن ثم تسهل الولادة بطريقة طبيعية، ولكن هذه الطريقة مكلفة للغاية، فلابد من القيام بالأنشطة التي تسهل عملية الولادة الطبيعية، وتحفيزها وتعمل على سهولة الولادة.
  • يعطي الطبيب الأم حبوب البيتوسين تلك الحبوب تعمل على الطلق الصناعي من ثم تعمل على الولادة الطبيعية، ولكن في معظم الحالات يكون الطلق الصناعي مضر بصحة الأم فيما بعدـ، لذا يفضل إعطاء الأم حبوب من أسفل عنق الرحم، هذه الحبوب سهلة وسريعة وتعطي نتيجة فعالة وتكون الولادة الطبيعية فيها أمنة للغاية.

بالفعل يؤدي الجماع إلى تحفيز الولادة بسرعة وسهولة، فالجماع من العمليات السهلة التي تؤدي إلى الولادة بسهولة.

 

عن طريق الجماع تستطيع الأم الولادة بسهولة ويسر، لأن الحيوانات المنوية تغذي الطفل، ويجعل الجماع المرأة في أحسن حالتها من حيث الحالة النفسية.

وصف المقالة:

المراحل الثلاثة للولادة الطبيعية، تحفيز الولادة بالطرق الطبيعية، تحفيز الولادة بالأدوية.


اترك رد

ادخل التعليق
ادخل اسمك هنا