ماهي حقن الفولتارين لتسكين الآلام وما هي اضرارها وفوائدها؟

نُشرت بتاريخ:2017-03-19
0

معلومات عن حقن فولتارين لتسكين الآلام

أكثر ما يؤرق الإنسان ويجعله غير قادر على مواصلة أعماله اليومية هي الآلام، لذلك سوف نقدم معلومات عن حقن فولتارين لتسكين الآلام نظرًا لانتشارها بين الكثيرين كبار وصغار على حد سواء.

الألم من أكثر الأمور التي تسبب للإنسان الضيق والتعب الجسماني والنفسي، حتى في أبسط الأمور فتلك الآلام تؤثر بدورها على وظائف باقي أعضاء الجسم، وتبدأ رحلة البحث عن المسكنات ومن أشهرها وأكثرها فاعلية حقن الفولتارين، ولكي تكونوا على اطمئنان سنقدم جميع المعلومات عنها.

دواعي استخدام حقن فولتارين لتسكين الآلام

  • تعمل على تسكين الآلام المرافقة للطمث الشهري.
  • تقوم بتسكين الآلام الناتجة عن التهابات الظهر والعمود الفقري.
  • تعمل على تسكين آلام الأسنان واللثة.
  • تعالج الكثير من الالتهابات مثل: التهابات الأذن والحنجرة.
  • تقوم بتسكين الآلام التي تصاحب الإصابات الكبيرة مثل: الالتواءات بالأطراف.
  • يتم استخدامها في بعض الآلام الخاصة بالحوامل والمرضعات يتم استخدامها، ولكن هذا ما يحدده الطبيب المختص.
  • تعمل على خفض درجات الحرارة العالية المصاحبة للكثير من العوامل.
  • تستخدم كعلاج لالتهابات المفاصل والروماتويد.
  • تستخدم حقن فولتارين لتسكين الآلام التي تعقب الولادة القيصرية أو الطبيعية.
  • في التخفيف عن مرضى النقرس، ففي الكثير من الحالات المستعصية من الصعب على المريض الحركة نتيجة الآلام البالغة.
  • يستخدمها الأطباء وفي المستشفيات للمرضى بعد العمليات الجراحية المتعددة للحد من الآلام التي يشعر بها المريض.
  • تعالج الآلام المزمنة الناتجة عن خشونة وتيبس المفاصل وبالأخص لدى كبار السن، فالاحتكاك المباشر للمفاصل في تلك الحالات يسبب لهم الكثير من الآلام.
  • تستخدم حقن فولتارين لتسكين الآلام لعلاج الصداع النصفي.
  • تستخدم للتخفيف الفوري والسريع للآلام الناتجة عن إصابة اللاعبين الرياضيين خلال التمارين وخلال المباريات.

ويمكنكم معرفة المزيد عن حقن فولتارين الذي يعد من أفضل المسكنات بالأخص آلام الأسنان واللثة من خلال مشاهدة هذا الفيديو.

الأعراض الجانبية لحقن فولتارين لتسكين الآلام

حقن فولتارين تعمل بشكل سريع وقوي على التسكين المؤقت للألم الذي يشعر به المريض، ولكن في نفس الوقت قد ينتج عنها مجموعة من الأعراض الجانبية، مثلها مثل أي أدوية علاجية ومسكنات أخرى.

ولكن ما يجعلها تختلف عن غيرها من حيث الأعراض الجانبية هي قلتها، حيث تتمثل أعراضها الجانبية في عرض واحد فقط، وهو حدوث آلام شديدة في المعدة تصل إلى القرحة والالتهابات المعوية، وذلك في حالة الاستخدام الكثير لها.

ومن هنا لابد من استشارة الطبيب المختص بخصوص الجرعة الواجب الحصول عليها على حسب الحالة، وأيضًا لا بد من معرفة فترة العلاج لكي لا تطول عن الحد المسموح وهذا بدوره يؤثر بالسلب على المعدة.

الجرعة وطريقة الاستخدام

يتم تحديد الجرعة وفقًا للحالة المرضية، ولكن في جميع الأحوال الجرعة المناسبة تكون أمبول واحد يتم استخدامه من خلال الحقن في العضل، ولكن في حالة كانت الآلام شديدة ولم يسكن أمبول واحد تلك الآلام، يفضل زيادة الجرعة إلى عدد 2 أمبول يوميًا، واحد في الصباح وأخر في المساء.

يذكر أن حقن فولتارين لتسكين الآلام تتوافر في عبوتين بالصيدليات ومنافذ البيع، عبوة بها ثلاث أمبول وعبوة بها ستة، وما يفرق بينهم فقط هو الكمية.

تحذيرات بخصوص حقن فولتارين لتسكين الآلام

لا يصح لكل من يعاني من الآلام سواء قوية أو بسيطة أن يحصل على حقن فولتارين، فهي ممنوعة في الحالات التالية:

  • قامت مؤخرًا منظمة الصحة الأمريكية بتحذير مرضى القلب من الحصول على حقن فولتارين، وذلك لأنها من مضادات الالتهابات غير الستيرويدية، وبالتالي لها خطورة كبيرة على صحتهم بالإضافة إلى أنها تجعلهم عرضة أكثر لأمراض أخرى.
  • بما أن من أعراضها الجانبية إحداث الالتهابات في المعدة إذن لا ينبغي لمن يعاني من قرحة في المعدة أو اضطرابات ومشاكل أخرى أن يحصلون على تلك الحقن، لأنها في تلك الحالة ستزيد من تلك الأعراض وبالنسبة لكبار السن قد تسبب نزيف معهم.
  • بالنسبة لمرضى الحساسية وبالأخص الحساسية الصدرية يفضل الحذر في الاستخدام، فهي تعمل على ضيق في الشعب الهوائية.
  • ليس كل مرضى الكبد يحق لهم استخدام حقن فولتارين لتسكين الآلام، حيث أنها تستخدم لحالات معينة فقط، فالكثير من الأطباء لا يفضلونها مع مرضى الكبد وينصحون بهيبامول مكانها نظرًا لفعاليته بدون آثار جانبية مع مرضى الكبد.
  • بالنسبة لمرضى الكلى لا يجوز لهم الإفراط في استخدام حقن فولتارين، مع الاستخدام الحذر للغاية ويفضل بمعرفة الطبيب المختص، لأن الاستخدام المتكرر لها على المدى الطويل يتسبب في الكثير من المشاكل.
  • فيما يخص مرضى الضغط المرتفع لا يجوز العلاج بالفولتارين أكثر من عشرة أيام، لأنه يعمل على زيادة ارتفاع الضغط ومع تناول أدوية الضغط سوف تقلل من مفعول الفولتارين في تسكين الآلام، وبالتالي لن تنفع بل تضر فقط.
  • لمن يعاني من حساسية من الأسبرين لا يجوز له استخدام حقن الفولتارين.
  • بالنسبة للحوامل لا ينصح باستخدامه سوى تحت إشراف الطبيب، فنادرًا ما يسمح به للحوامل وذلك لأنه يقفل قناة دكتيس أرتيريوسيس للجنين خلال أشهر الحمل، وهي من الطبيعي أن تقفل تلقائيًا بعد الولادة، وهذا بدوره سيؤثر على حياة الجنين.

ويمكنكم معرفة المزيد حول حقن فولتارين، وما هو الصح والخطأ، إليكم هذا الفيديو.

أسئلة وأجوبة عن حقن فولتارين لتسكين الآلام

سوف نعرض لكم بعض الأسئلة الهامة التي تدور في أذهانكم وأجوبتها الطبية، ويمكنكم متابعتها من خلال الأسئلة الموضحة أدناه.

هل يجوز استخدام حقن فولتارين لعلاج التهابات اللوزتين والبلعوم؟

نعم، يجوز استخدام حقن الفولتارين في تلك الحالة، ولكن يجب الأخذ في الاعتبار أنها ليست علاج نهائي في تلك الحالات، فهي تدخل كعلاج مساعد بجانب العلاج الأساسي.

حيث أنها لا تقضي على المرض ولا الفيروس الذي سبب المرض ولكنها فقط تسكن الآلام الناتجة عن المرض، فهي تدخل في علاج العدوى الالتهابية الحادة والمؤلمة لكلًا من الأنف والأذن والحنجرة.

ولكن لا بد من استخدام علاج مناسب للقضاء على الفيروس مثل: مضاد حيوي مناسب لحالة المريض ولعمره ويفضل تحت إشراف الطبيب.

هل حقن فولتارين في تسكين المغص الناتج عن المرارة مضر؟

من بين استخدامات حقن فولتارين لتسكين الآلام الناتجة عن المرارة، ولكن ليس في جميع الحالات وهذا ما يحدده الطبيب المختص وحده، حتى وإن استدعى الأمر تناولها بسبب الآلام الشديدة فيفضل أن تكون واحدة فقط.

ثم الذهاب مباشرةً إلى الطبيب، فالمرارة مثلها مثل الكبد والكلى المسكنات الكثيرة معها غير المناسبة تعمل على تفاقم الإصابة.

هل استخدام حقن الفولتارين للأطفال لعلاج الروماتيويد آمن؟

يستخدم أيضًا حقن فولتارين في علاج مرض الروماتيويد للأطفال والبالغين، وهذا المرض ينشأ نتيجة اختلال الجهاز المناعي الذي يهاجم بدوره المفاصل فيسبب لها الالتهابات والآلام.

وهذا يتوقف بناءً على عمر الطفل، وهنا لا يجوز المجازفة وإعطائها للطفل دون استشارة الطبيب، ليس لأنها لها أعراض جانبية من الممكن أن تلحق الأذى بالطفل فقط، ولكن لأن الأطفال في تلك الحالة يكون لهم أنواع علاجية أخرى يحددها الطبيب المختص.

تجارب البعض عن حقن فولتارين لتسكين الآلام

التجربة الأولى: تناولت حقن فولتارين ولم يجدي معها

“فضيلة محمد تبلغ من العمر 35 عامًا وقد استخدمت حقن فولتارين لخفض حرارتها المرتفعة بعدما أُصيبت بنوبة برد قوية في فصل الشتاء، ولكنها لم تلاحظ أي تغييرات في انخفاض الحرارة بل كل ما حدث هو الاختفاء المؤقت لآلام العظام فقط.

وقد تم الرد عليها أن حقن فولتارين بالفعل يعمل على خفض درجة الحرارة ولكن ليس في جميع الحالات، فلا بد أن تكون الحالات مصحوبة بأعراض التهابية حادة مثل: وجود تورم أو احمرار والتهابات في مكان ما، هي ما تسببت في هذا الارتفاع الملحوظ في درجة الحرارة”.

التجربة الثانية: ابنها رياضي وتخشى عليه من حقن فولتارين

“تقول سيدة أن ابنها لاعب كرة قدم صغير في نادي، وهو يبلغ من العمر خمسة عشر عامًا، وحينما يتعرض للإصابة خلال أداء التمارين الرياضية أو خلال إحدى مبارياته يقوم الطبيب المختص بإعطائه حقنة فولتارين، هو لا يعطيها له في كل الحالات ولكن هذا الأمر تكرر كثيرًا، وهي تخشى عليه من أضرارها بالأخص في عمره الصغير.

وقد تم الرد عليها أنه لا بأس من حقنة واحدة وطالما هي مؤقتة ووقتية جراء التعرض للإصابة فلا بأس بها، فهي تعمل على تسكين الآلام لفترة زمنية معينة وليس لها آثار جانبية طالما لم تؤخذ يوميًا”.

كل ما تود معرفته عن الفولتارين سوف تشاهده في هذا الفيديو:

https://youtu.be/P5nCppMVIOA

التجربة الثالثة: حقن فولتارين لتسكين الآلام تحولت معها إلى حد الإدمان

“استغاثت سيدة على إحدى شبكات الإنترنت من حقن فولتارين التي أصبحت تستخدمها بكثرة إلى حد أشبه بالإدمان، وتقول: أنها تستخدم حقن فولتارين لتسكين الآلام منذ عام 2009، وقد نصحتها بها إحدى الصديقات بعد معاناتها الشديدة والمستمرة شهريًا من آلام الدورة الشهرية.

فهي تعاني من آلام لا تقوى على احتمالها شهريًا بسبب فترة الطمث الشهري وقبل قدومها بأيام وخلال فترتها، “آلام تجعلها تصرخ ولا تقدر على الاحتمال”،وبعدما حصلت عليها في المرة الأولى أصبحت تستخدمها شهريًا بمعدل من 2 إلى 3 أمبول، ومن الممكن أن تستخدمها لتسكين الآلام الأخرى التي من الممكن أن تمر بها بخلاف آلام الدورة الشهرية.

وهي تبحث عن حل للإقلاع عنها فهي أصبحت مثل المدمنة لها ولا يوجد أي مسكن آخر قادر على تسكين آلامها مثل الفولتارين، وهي تخشى من إصابتها بفشل كلوي جراء الاستخدام الكثير لها.

وقد تم الرد عليها بأن آلام الدورة الشهرية لدى أي سيدة لا تستدعى الحصول على 3 أمبول من حقن الفولتارين، لذا ففي حالة إذا كانت الآلام قوية إلى هذه الدرجة فيجب استشارة طبيب مختص؛ لكي يحدد سبب تلك الآلام، فلا قدر الله من الممكن أن يوجد ورم ليفي هو ما أدى إلى تلك الآلام، ولا يجوز الاستمرار على تلك الحقن لأنها في وقت ما لا يكون لها أي أهمية ولا فائدة، نتيجة تعود الجسم عليها.

وستضطرين إلى اللجوء إلى ما هو أقوى منها وبالفعل سيصل معك الأمر إلى الإدمان الحقيقي، لذلك لا تنتظري أكثر من ذلك وعليك باستشارة الطبيب المختص لإجراء الفحوصات والكشف الطبي”.

وبهذا نكون قد قدمنا بمقالنا جميع المعلومات عن حقن فولتارين لتسكين الآلام، فهي تناسب الكثير من الحالات المرضية المستعصية، فهي العلاج الأمثل لتسكين الآلام ولكن يفضل في الحالات المرضية السابق ذكرها، ولا بد من استشارة الطبيب قبل الحصول عليها، وأيضًا لا يفضل الإسراف في الحصول عليها لكي لا تسبب أعراض جانبية، ونكون قد بدأنا في مشاكل جديدة نضطر للبحث عن علاج لها.

وصف المقال:

معلومات عن حقن فولتارين لتسكين الآلام، دواعي الاستخدام، الأعراض الجانبية والتحذيرات والاحتياطات منها، أسئلة وأجوبة وبعض تجارب الأخرين عن الموضوع.

الكلمة المفتاحية:

حقن فولتارين لتسكين الآلام

هل لديك سؤال معين؟ أترك رد (نقرأ جميع التعليقات)