لماذا يرفض طفلي الرضاعة الطبيعية وما الحل؟

نُشرت بتاريخ:2017-05-11
0

رفض الطفل للرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية واهميتها

تنتظر الأم مولودها في حالة من الاشتياق والحب والعاطفة لرؤية المولود الأول لها ومع بدء الساعات الأولى للولادة تتجه الأسرة والطبيب إلى البدء في نصح الأم بضم المولود إلى حضنها و إرضاع المولود والتعرف على ثدي الأم.

فهي من الأشياء الهامة والضرورية والتي ينصح بها الأطباء والأسرة ، وتبدأ الأم حياتها الجديدة مع المولود وتبقى معاناة الأم بالنسبة للمولود الأول كبيرة فهي ليس لديها الخبرة الكافية في كيفية إرضاع المولود وأسباب رفض الطفل الرضاعة الطبيعية.

حيث يبقى هذا الأمر المفاجئ مشكلة  قائمة وكبيرة تعجز فيها أمهات كثيرة عن إيجاد حلول لهذه المشكلة المفاجئة .

تفاجئ عدد كبير من الأمهات برفض الطفل الرضيع للرضاعة الطبيعية حيث أصبح رفض الطفل الرضاعة الطبيعية مشكلة تواجه عدد كبير من الأمهات الذين يواجهون الرضاعة لأول مرة وتتبادل النصائح والخبرات بين الأهل للأم.

إلا أن بعض الأوقات يكون هناك أسباب تختلف من طفل لآخر فطبيعة الأطفال ليست واحدة ويبحث عدد كبير من الأمهات عن أسباب رفض الطفل للرضاعة الطبيعية.

وهو الأمر الذي صرح أطباء الأطفال عن الأسباب التي تجعل الطفل يرفض الرضاعة الطبيعية وذلك لاطلاع الأم على هذه الأسباب وتقديم بعض النصائح للأمهات للمساعدة في التغلب على هذه المشكلة التي تزعج الكثير من الأمهات .

أهم أسباب رفض الطفل للرضاعة الطبيعية

هناك العديد من الأسباب التي تجعل الطفل يرفض الرضاعة الطبيعية وهناك العديد من أنواع رفض الطفل للرضاعة الطبيعية فقد يكون رفض الطفل للرضاعة أمر مؤقت لسبب ما وليس كما تظن الأم أن هذا السبب دائم وتبدأ الأم في إعطاء لبن صناعي للطفل.

وأوضح الأطباء أسباب أول نوع من رفض الطفل للرضاعة الطبيعية وهي :

  • نزلات البرد ففي حالة وجود نزلة برد عند الطفل لا يقدم على الرضاعة بسبب شدة نزلة البرد.
  • الصفراء يعاني الملايين من الأطفال من الإصابة من الصفراء منذ اليوم الثالث للولادة ، ويبقى الطفل في هذه الحالة في حالة خمول ونوم دائمة كما يرفض الطفل الرضاعة ، وينصح الأطباء الأم بايقاظ الطفل وإرضاعه حتى يتم الشفاء من مرض الصفراء
  • حالات الإصابة بالقلب يوجد عدد كبير من الأطفال الصغار الذين يعانوا من مرض إصابة بالقلب مما يجعل الطفل يرفض الرضاعة الطبيعية.
  • انسداد الأنف من أكثر الأسباب لرفض الطفل الرضاعة الطبيعية حيث يصاب الأطفال حديثي الولادة بانسداد في الأنف مما يجعل الرضاعة الطبيعية أمر مزعج للطفل الصغير ، وفي هذه الحالة ينصح الأطباء الأم ببعض القطرات التي تعمل  على معالجة انسداد الأنف .
  • ألم الأذن ويبقى هذا السبب من الأسباب الشائعة التي تحدث للأطفال حديثي الولادة حتى عمر عام ، وتحدث إزعاج كبير للطفل ويقوم برفض الرضاعة كرد فعل على ألم الأذن .

نصائح الأطباء للتغلب على رفض الرضاعة المفاجئة

هذه هي أهم الأسباب التي أعلن عنها الأطباء عن رفض الطفل الرضاعة الطبيعية بصورة مفاجئة ، وذكر عدد من الأمهات أن الطفل يرضع بشكل طبيعي إلا  أنه رفض الرضاعة بصورة مفاجئة ويوضح الأطباء أن الأسباب المرضية للأطفال تأتي في مقدمة رفض الطفل للرضاعة الطبيعية.

ويؤكد أطباء الأطفال أنه بعد معالجة هذه الأمراض يبدأ الطفل في معاودة الرضاعة الطبيعية بشكل طبيعي كما كان في السابق.

مع محاولة الأم إرضاع الطفل الرضاعة الطبيعية حتى لا يترك الطفل ثديها ويتجه إلى الرضاعة الصناعية كبديل لثدي الأم .

أسباب الرفض الدائم للطفل للرضاعة الطبيعية

 

كما ذكرنا هناك نوع من رفض الطفل للرضاعة الطبيعية وهو نوع مؤقت لرفض الطفل للرضاعة الطبيعية ، وعقب ذهاب الأم إلى الطبيب يتم تشخيص الحالة ووصف العلاج اللازم على حسب الحالة المرضية لكل طفل ، والتي تختلف من طفل لأخر كما أن

هناك نوع أخر من أنواع رفض الطفل للرضاعة الطبيعية وهو استمرار الطفل في رفض ثدي الأم على الرغم من كل المحاولات التي تقوم بها الأم والأسرة في محاولة إطعام الطفل من ثدي الأم .

يبقى هذا النوع من إصرار الطفل على عدم الرضاعة الطبيعية هو من الأمور التي تزعج الأم والأسرة ، حيث يبقى لبن الأم من أفضل أنواع الغذاء الذي يتناوله الطفل في حياته كاملة ، ولذلك تحرص مختلف الأمهات على إطعام الطفل اللبن الطبيعي ولا تمل الأم من هذه المحاولات.

وأوضح الأطباء ان لهذا النوع من استمرار الطفل في رفض الرضاعة الطبيعية عدة أسباب مع حرص الأم أن تتوجه لتشخيص الحالة حتى لا يتم حرمان الطفل من ثدي الأم ، ومن هذه الأسباب .

ارتفاع مستويات الصوديوم في لبن الأم ويحدث ذلك في حالة وجود التهابات في ثدي الأم مما يجعل الطفل يرفض الرضاعة الطبيعية .

تغير طعم لبن الأم فقد تتناول بعض الأمهات نوع من العلاجات يؤثر على طعم اللبن ولذلك يرفض الطفل الرضاعة الطبيعية .

 

استعمال بعض الكريمات على حلمة ثدي يجعل الطفل يشعر بتغير في طعم اللبن ولذلك يرفض الرضاعة .

وجود فطريات في فم الطفل يجعل هذا الأمر الرضاعة الطبيعية أمر غير مريح للطفل .

قد يستمر الطفل في رفض الرضاعة الطبيعية في حالة وجود عدم وجود كمية كافية من لبن الأم حيث تعاني بعض الأمهات من عدم وجود لبن كافي لإشباع الطفل .

عند تغيير البيئة حيث يتأثر عدد كبير من الأطفال من تغيير الأماكن مثل ذهاب الأم أو الأسرة إلى مكان جديد مما يجعل الطفل يرفض الرضاعة .

في حالة ترك الأم الطفل لفترة ما لأي سبب كان يجعل الكثيرين من الأطفال رفض الرضاعة الطبيعية دائمًا.

يأتي التسنين من أكثر الأسباب التي تواجه الأمهات حيث يتغير فيها الطفل بنسبه كبيره ومن أكثر التغييرات عدم قبول الرضاعة الطبيعية بسبب ألم التسنين .

هذه هي أكثر الأسباب التي أعلن الأطباء عنها أنها أسباب لرفض الطفل للرضاعة الطبيعية دائمًا ، وكما يمكن معالجة رفض الطفل للرضاعة الطبيعية يبقى على الأم الدور الأكبر في متابعة ومراجعة كافة الأسباب.

والحرص على عدم ترك الطفل لفترة زمنية حيث من الممكن أن يرفض الطفل الرضاعة الطبيعية بصفه دائمة .

ويأتي حرص الأطباء على ذكر كافة الأسباب حتى يتم فحصها ومعالجتها من الأسرة وللاستفادة من الرضاعة الطبيعية ، وعدم إدخال الرضاعة الصناعية كبديل لها .

نصائح تجنب رفض الطفل الرضاعة الطبيعية

كما ذكرنا كافة أنواع وأسباب رفض الطفل الرضاعة الطبيعية التي تمثل له أهميه كبرى تبحث عنها كافة الأمهات حرصًا على صحة الأبناء كما أنها مرحلة ممتعة في حياة الأم.

حيث تزداد العاطفة بين الأم والطفل عند إطعامه من ثديها وتضم الصغير إلى حضنها ، ومع إعلان كافة الأسباب يبقى العلاج وتشخيص الحالة الخاصة بكل طفل رفض الرضاعة الطبيعية أمر يسهل على كل أسرة حلها.

وتجنب إطعام الطفل لبن صناعي فذلك لن يعطي الطفل الفائدة والقيمة الغذائية مثل لبن الأم .

ومع ذكر أسباب رفض الطفل الرضاعة الطبيعية يبقى هناك نصائح لتجنب رفض الطفل بالنسبة للظروف المرضية ومن أهم هذه النصائح .

فحص الطفل عند الاستمرار في رفض الرضاعة الطبيعية بالتوجه إلى طبيب الأطفال .

 

عدم وضع أي كريمات على الثدي دون استشارة الطبيب فقد يرفض الطفل الرضاعة بسبب الكريمات .

الحرص على تناول كمية من الخضروات والسلطة والحلاوة الطحينية لزيادة كمية اللبن.

تناول بعض أنواع العلاج لزيادة كمية اللبن فهي متوافرة في الصيدليات .

عدم ترك الطفل بعيد عن الأم لفترة زمنية .

عدم التعامل مع الطفل بعصبية وإنما  الالتزام بمحاولة هادئة لإطعام الطفل من ثدي الأم .

محاولة إرضاع الطفل في وقت النوم فهي من الأوقات الهائلة التي يمكن استخدامها لإرضاع الطفل الذي يرفض الرضاعة الطبيعية.

يكون رفض الطفل للرضاعة الطبيعية في أكثر الأوقات مؤقت ويمكن العمل على حلها .

يجب أن تتحلى الأم بالصبر ليعود الطفل مرة أخرى إلى الرضاعة الطبيعية.

في حالة الشعور بالقلق من عدم حصول الطفل على الكمية الكافية من اللبن يمكن للأم  أن تقوم بمراقبة الحفاضات المبللة على مدار اليوم .

استمرار محاولة عرض الرضاعة الطبيعية على الطفل عدة مرات .

هناك الكثير من الأسباب التي يمكن للأم تجنبها من خلال مراعاة الأم للطفل والأعراض التي تطرأ على الطفل مع عدم التردد في الذهاب إلى الطبيب لفحص الطفل لمعرفة السبب الذي يجعل الطفل يرفض الرضاعة الطبيعية بشكل مؤقت أو مستمر.

ويبقى الطبيب من أكثر الأشخاص الذين يمكنهم فحص الطفل ووصف العلاج اللازم للحالة المرضية التي يعاني منها الطفل.

ويبقى رفض الطفل للرضاعة الطبيعية أمر مزعج للأم والطفل لذا يجب اتباع كافة الأسباب التي تجعل الطفل يقوم برفض الرضاعة الطبيعية بصورة دائمة أو مؤقتة والعمل على حلها حتى لا يتوقف الطفل بشكل نهائي .

يجب على الأم الحرص على نظافة الثدي من كافة الروائح أو الفطريات التي تتكون على الثدي وتنتقل إلى الطفل عن طريق الرضاعة من الأم ، كما يتم فحص الطفل أذا كان في حالة تسنين أو يعاني من أي نوع من الفطريات .

وصف المقال:

رفض الطفل للرضاعة الطبيعية، أهم أسباب رفض الطفل للرضاعة الطبيعية، نصائح الأطباء للتغلب على رفض الرضاعة المفاجئة والأسباب الكامنة وراء الرفض الدائم.

هل لديك سؤال معين؟ أترك رد (نقرأ جميع التعليقات)