كيفية فطام الطفل بطريقة صحية وصحيحة والوقت المناسب لذلك!

الأمور التي تساعد على فطام الطفل

سوف نتحدث عن الأمور التي تتعرض لها الأم أثناء الفطام، ومعرفة الفطام وكيفية التعامل مع طفلها، والوقت المناسب لعملية الفطام.

أولا يجب أن تعرف الأم ما هو الفطام:

الفطام بمعناه العلمي:

أن تقدمي لطفلك الأطعمة التي يستطيع الحصول على غذاءه منها بشكل دائم، فلن يكون اعتماده الأساسي على الثدي.

وأيضا بمعنى أخر أن تتوقف الأم عن رضاعة الجنين الرضاعة الطبيعية أو الصناعية من البيبرونه.

كما أنه يفضل للأم أن تعتمد خلال الستة شهور الأولى من ولادة الطفل على الرضاعة الطبيعية وبعد ستة أشهر يمكن تقديم بعض الأطعمة؛ لكى يزوقها الطفل، ويعتاد شيئا فشيئا عليها؛ ولكن مع اعتماده الأساسي على حليب الأم.

عندما يبلغ عمر طفلك سنة فإنه يستطيع الحصول على جميع العناصر الغذائية من الأطعمة، ويمكن توقفه عن الرضاعة الطبيعة؛ ولكن يفضل فطام الطفل ما بين السنة والسنة ونصف، وأقصى مدة للفطام الطفل سنتان.

ومن الأمور التي تسهل الأمر على الأم هو أن تجمع بين الحليب الصناعي وحليب الطبيعي حتى تستطيع الانتقال بسهولة من شيء إلا أخر.

نحن نعلم جيدا أن الرضاعة الطبيعية مصدر عاطفي بين الأم والطفل لذا فالفطام سيشعر الأم بالحزن قبل طفلها لذا على الأم أن لا تستسلم لهذه العاطفة وتلبى رغبة طفلها؛ ولكن عليها معرفة أن هذا شيء مفيد لطفلها ويجب عدم التهاون فيه.

الوقت المناسب لعملية الفطام:

ستلاحظين بعد تعود طفلك على تناول الأطعمة أنه يقلل تدريجيا من الرضاعة، ويريد أكل الأطعمة الأخرى. واذا أردت أن تعملي على تسهيل هذا الأمر عليك فاتبعي الخطوات التالية:

الجزء الأول:

اجعلي طفلك يأخذ رضاعته الطبيعية أولا ثم أعطى له جزء، ولو صغير من الأطعمة الخفيفة فذلك يعمل على تزوق العديد من الأطعمة والنكهات.

الجزء الثاني:

إذا تعود طفلك على تناول حصة من الطعام يوميا، وقد تلاحظي ذلك عن طريق تغير لون براز طفلك في هذا الوقت من الممكن أن تقلب الأم هذا الأمر بمعنى أن تجعل وجبته الأساسية هي أكل الأطعمة الصلبة، واعتماده الثاني على الرضاعة.

الجزء الثالث:

وهى تعود الطفل على الأكل بيده وشرب الماء في كوب من البلاستيك الطري واستغنائه عن الرضاعة بشكل كبير.

نصائح هامة للأمهات قبل فطام الأطفال عن الرضاعة

 

 

كم من الوقت سيستغرقه طفلي في عملية الفطام؟

الوقت الذى يستغرقه الطفل حتى يكتمل فطامه تختلف من طفل لأخر، وعلى حسب تعلقه بثدي الأم، فمثلا بعض الأطفال قد يشعرون بملل من الرضاعة الطبيعية فيلجئون إلى الفطام بصورة مبكرة على الأكثر ثلاثة أسابيع وهناك أطفال قد يبلغ اكتمال الفطام لديهم من شهر إلى ستة أشهر.

ولا يجب أن تتوقف الأم عن الرضاعة بشكل مفاجئ فقد يعانى الطفل من عدم الارتياح والعصبية، ومن الممكن أن تصاب الأم بالتهاب في الثدي; لذا افعلي الأمر تدريجيا حتى تخرجي منه أنت وطفلك في منتهى الراحة النفسية.

وأيضا يجب أن تعلمي أيتها الأم اذا قمت بتقليل الرضاعة تدريجيا فإن كمية الحليب الموجودة داخل الثدي تقل تدريجيا فيقل طلب الطفل له ويشتهى الأطعمة الأخرى ويطلبها.

ماذا يجب على الأم في حالة عدم توقف الطفل عن الرضاعة الطبيعية:

اعلمي أيتها الأم أن طفلك أكثر الأماكن يشعر فيها بالأمان وهو بين يديك ويرضع من ثديك؛ لذا عليك أن تتحلى بالصبر ولا تقاومي طفلك؛ ولكن حاولي معه تدريجيا وبكل صبر.

خليك في احسن حالاتك :كيف تفطمين طفلك والتوقيت المناسب للفطام والأكلات الممنوعة في بداية مرحلة الفطام

 

 

كما يمكنك استعمال الأساليب الآتية:

  • اجعلي طفلك يستخدم أسلوب الراحة في شيء أخر غير الرضاعة بمعنى اقرأ معه كتاب أو العبي معه بحيث يشعر بالراحة الشديدة التي تجعله يستغنى عن الراحة التي يجدها أثناء الرضاعة.
  • حاولي أن تؤجلي من عملية الرضاعة بحيث أن تلهى طفلك بالعديد من الأشياء التي يفعلها؛ لكى ينشغل بالرضاعة، وخاصة إذا كان له أخ أكبر نسبيا فاجعليه يقوم بإلهائه ولا تقومي بالرضاعة في وقت معين حتى لا يعتبره الطفل روتينيا ولكن قومي بها على أوقات متغيره وإذا استطعت أن لا ترضعي طفلك يوما كاملا فهذا يبشر بخير إلى حد ما.
  • قومي باختيار الوقت المناسب التي لا يؤثر على طفلك نفسيا بمعنى إذا كان الطفل مريضا لا تقومي في هذا الوقت بالفطام؛ حتى يستطيع أن يرجع الطفل إلى نشاطه مره أخرى. كما أن انتقالك إلى العمل حديثا أو انتقالك إلى بيت أخر من الأمور التي يريد طفلك بعض الوقت لكى يعتاد عليها؛ لذا لا تقومي فطام طفلك إلا إذا كان الوقت مناسبا.

 

الأطعمة التي يفضل للطفل تناولها أثناء الفطام:

يفضل دائما أن يتناول الطفل العديد من الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية؛ وذلك لأن الحليب الطبيعي يكون به كل العناصر الغذائية التي يحتاجها جسم طفلك؛ لذا عليك أن تجتنبي من فقدان أي عنصر غذائي مفيد لطفلك على سبيل المثال:

الزبادي والبيض وبعض الأطعمة المهروسة والفواكه الطازجة ويفضل الأطعمة الخفيفة التي يسهل على طفلك تناولها.

ومن المعلوم لدى الأم حين تبدأ بتذوق الطفل بعض الأطعمة ، هناك أطعمة يفضلها، ويأكلها ويريدها وإذا شاهدها أشار إليها؛ لذا استخدمي تلك الأطعمة كشيء يبعده عن  الرضاعة ويقوم بإلهائه قليلا؛ ولكن لا تكثري منها حتى لا يفقد الطفل أي عناصر غذائية بل يجب تناول جميع الأطعمة الخفيفة ودائما حاولي أن تضعي بعض المشروبات الصحية والعصائر داخل البيبرونة الخاصة بطفلك حتى يبدأ بالتعود عليها تدريجيا.

ودائما تناولي طعامك أمام طفلك حتى يتعود على تقليدك رويدا وإذا قام بلهو بطعامه دون أن يأكله أظهري لطفلك أنك تنزعجي منه؛ ولكن بدون أي غضب عليه, ثم قومي بإحضار طعام لذيذ يحبه كالزبادي وضعي به قطع الفاكهة المهروسة دون أن يراها إذا كان طفلك لا يتناولها.

والعديد من الأمور التي تفعلها الأم مع طفلها فهي أكثر شخص يعلم ماذا يريد طفلها، وأنت الوحيدة التي تستطيعين استجابة ما يريده؛ ولكن عقل الأم هنا يلعب دورا مهما، بحيث تبعد الأم قليلا عن العاطفة، وتحاول أن تلهى طفلها ببعض الأمور كتشغيل أغنيه معينة يحبها تنسيه أمر الرضاعة إلى حد ما.

متى وكيف يتم فطام الطفل؟

https://www.youtube.com/watch?v=WZqpeQBFSPA

كيف تتخلص الأم من اللبن الموجود داخل الثدي:

يفضل أن تفعلي هذا الأمر في المرحلة الأخيرة، ويكون طفلك قد استغنى تماما عن الرضاعة الطبيعية ومن هذه الأمور :

  1. حاولي أن تمتنعي عن المشروبات التي تعمل على إدرار اللبن داخل الثدي مثل الحلبة والمغات.
  2. حاولي أن تقومي بشرب المشروبات التي تمنع إدرار اللبن مثل النعناع والمرمرية.
  3. اذا شعرت بأي ألم أو احتقان، والتهابات في الثدي قومي بوضع كمادات مياه بارده على منطقة الالتهاب يوميا حتى تعمل على تسكين الألم, وقومي باستشارة طبيبك فورا حتى لا تعانى من الألم فترة طويلة.
  4. لا تقومي بالضغط على الثدي ولا تستعملي مضخات التي تعمل على إفراغ الحليب من الثدي؛ لأنه من الممكن أن يمتلأ الثدي بلبن الرضاعة مرة أخرى لأنها تعتبر إشارة للجسم بالرضاعة.
  5. استعملي نوع من حمالة الصدر واسع ومريح بشكل كبير بحيث إذا وجد أي التهاب في الثدي يكون مريح على منطقة الالتهاب.
  6. ودائما راجعي مكان الألم أو الالتهاب حتى لا يحدث خراج وتصابين بالألم الذى تتضررين منه بشكل كبير؛ لذا اذا رأيت احمرار أو التهاب في منطقة الثدي قومي باستشارة طبيبك فورا.
  7. وسينتهى كل هذه الأمور من احتقان الثدي أو مخزون اللبن الموجود بالثدي في غضون شهر وإذا امتد الأمر إلى أكثر من أربعة أشهر لابد عليك من مراجعة الطبيب.
  8. ويفضل للأم أن تستخدمي المسكنات بشكل طبيعي لتخفيف نسبة الألم الموجودة بالثدي؛ ولكن في حالة إذا توقف الطفل عن الرضاعة أما إذا لم يتوقف حاولي بقدر الإمكان أن لا تأخذي أي دواء كيميائي.

فطم المولود بعد الانتهاء من فترة الرضاعة الطبيعية مع رولا القطامي

مرحلة الفطام :

على الرغم من أنها تجعل الأم  والطفل بصورة سيئة بسبب تقلب مزاج الأم وطفلها فالأم يتقلب مزاجها من الناحية الجسدية بالشعور بالألم, بينما الطفل يتقلب مزاجه من الناحية النفسية حيث أنه متعلقا بحضن أمه والرضاعة من الثدي؛ لذا على الأم أن تحاول أن تتجنب أي أمور نفسية أخرى وأي مشاكل من الممكن أن تتعرض لها.

فحاولي دائما أن تسترخى أعصابك لأن أعصابك ربما تكون مشدودة في مثل هذه الأحوال.

ملحوظات هامة للأم:

  • يجب عليك أن لا تتركي الحليب داخل الصدر بعد الفطام فقد يؤدى إلى مرض خطير.
  • يجب أن تكون الأم جادة في مسألة الفطام فلا يجب عليك إرضاع طفلك بعد فطامه حتى لو زاد في بكائه حتى لا يحدث لكى أو لطفلك أي أمراض.
  • ومن الضروري أن تبتعدي عن الأدوية التي تجفف الحليب داخل الصدر لأنها يكون لها أثرا جانبيا بعد ذلك مما يسبب ترهلات للصدر؛ ولكن تستخدم في حالة وفاة الجنين فربما تكون حالة النفسية سيئة للأم؛ لذا فالأفضل أن تتخلصي من الحليب سريعا.
  • لا تقومي بإمساك الصدر حتى تعصري الحليب الموجود بالثدي فهذا خطأ فإن مثل هذا الأمر يساعد على إدرار الحليب وليس تجفيفه.
  • حاولي أن تمتنعي عن أكل الحلاوة الطحينية أثناء فطام طفلك، إذا كنت تريدين التخلص من إدرار اللبن الموجود بالثدي.
  • كما أن تقليل كمية الرضاعة تدريجيا تعمل على تقليل وجود اللبن بالثدي.
  • هناك بعض الكلام المأثور لدى الأمهات أن الإرضاع نهارا يعمل على إدرار اللبن فهذا خطأ ولكن يجب أن تتباعدي بين الرضعات حتى يقل معدل إدارة اللبن داخل صدرك.
  • قومي بغلي المرمرية أو النعناع أثناء الفطام فهما من الأعشاب الطبيعية التي تعمل على تجفيف الثدي.
  • من الخطأ الشائع لدى بعض الناس أنهم يرسلون الأطفال عند الجدة بغرض البعد عن الأم حتى لا يبكى وتعوده على الفطام؛ ولكن هذا من الممكن أن يسبب صدمة للأم فيعمل على تخزين اللبن بداخل الصدر بصورة مؤلمة.
  • ولا تستخدمي الملابس الواسعة لأنها تعمل على ترهل الصدر ولا الملابس الضيقة التي تعمل على تجمع الحليب بالصدر ولكن حاولي أن ترتدى ملابس ذات مقاس مناسب.
  • يجب أن تتجنب الأم أن يكون فطام الطفل خلال شهر الصيف فإن ذلك يجعله عرضه للنزلات البرد.

ومن المعلوم أن علاقتك بطفلك لا تنفصل بالفطام بل تبدأ صلة وثيقة بين الأم وطفلها من وقت الفطام.

أتمنى أن يكون هذا المقال ملما بجميع أسئلة الأمهات حول الفطام. وأن يكون به جميع الاستفسارات التي تتساءل عليها الأم خلال قراءتها لهذا المقال.

 

وصف المقال:

تحدثنا في ذلك المقال عن جميع الأشياء التي ينبغي على الأم أن تفعلها خلال فترة فطام طفلها والنصائح المهمة التي تحفزها على فعل شيء، وتجنب شيء أخر, وأيضا تم إرشاد الأم لبعض الأمور التي يجب فعلها، إذا أرادت التخلص وتجفيف حليب الثدي.

 

Leave a Reply