اعراض واسباب

٤ طرق للتخلص من رائحة الجسم طبيعياً

رائحة الجسم

رائحة الجسم الكريهة هي مشكلة محرجة يمكن أن تؤدي إلى كل بعض القضايا الاجتماعية والثقافية والمهنية. على الرغم من أن هناك العديد من منتجات إزالة الروائح الكريهة في السوق، وكثيراً من هذه تحتوي على المواد الكيميائية الضارة التي لا ينصح باستخدامها على المدى الطويل. لذلك، كثيراً من الناس يبحثون عن المزيد من البدائل الطبيعية للتخلص من رائحة الجسم.

الطريقة الأولى :

تحسين النظافة الشخصية.

النظافة

1- الاستحمام بانتظام :- البكتيريا تتفاعل مع العرق الذي تنتجه الغدد المفرزة الخاصة بك والتي تسبب رائحة الجسم، فإن الخطوة الأولى هي الاستحمام بانتظام. استخدم  صابون نباتي لطيف وحتى رغوة الصابون  وكلما زاد مقدار رغوة الصابون كلما كان أكثر فعالية التي من المحتمل أن تساعد في إزالة البكتيريا من الجلد.
ليس كل الصابون مضاد للبكتيريا، ولا تحتاج بالضرورة لصابون مضاد للبكتيريا. حاول استخدام صابون النعناع عند الاستحمام. زيت النعناع هو مطهر معتدل ويمكن أن يساعد في مكافحة رائحة الجسم.

 

2- تأكد من تجفيف نفسك تماما. وهذا أمر مهم لا سيما في المناطق التي تكون عرضة لرائحة الجسم: الفخذ، الإبطين، وحول الحلمات. أيضا التأكد من أي مجالات طيات الجلد (تحت الثديين، في أعلى الفخذ، في البطن) جافة تماماً.
تجنب استخدام نشا الذرة على شكل مسحوق الغبار. يعتقد الكثير من الأطباء أن نشا الذرة يمكن أن يستخدم كغذاء للفطريات. وبدلا منه استخدم بودرة (unscented talcum).

حلاقة

3- القضاء على الأرض الخصبة للبكتيريا. على سبيل المثال، حلق الإبطين الخاص بك قد تكون مفيدة في الحد من الرائحة. أيضاً، تنظيف داخل حذائك على أساس منتظم، وهذا يمكن أن يكون أرضاً خصبة جداً للبكتيريا.

4- ارتداء الملابس المصنوعة من الألياف الطبيعية مثل القطن والحرير أو الصوف. إذا كنت تتمرن وتتعرق ، فإن استخدام المواد الاصطناعية قد يكون الفتيل لرطوبة غير مفيدة، ولكن التغيير مرة أخرى الى الألياف الطبيعية بعد الاستحمام يبعد العرق.
الملابس القطنية تسمح للجلد بالتنفس، وتقليل كمية من العرق. لذلك، فإن ارتداء الملابس المصنوعة من القطن يحافظ على صحة الجلد وجفافه وخلوه من الرائحة.

ارتداء الأحذية

5- تجنب ارتداء الأحذية المغلقة مع الجوارب لفترة طويلة من الزمن. فالأحذية المغلقة تؤدي إلى رائحة كريهة في القدمين إذا كنت تتعرق كثيراً، كما أن هناك عدم وجود تهوية. اهدف إلى ارتداء الصنادل أو الأحذية القابله للتنفس قدر الإمكان.

 

الطريقة الثانية :

تحسين خيارات نمط الحياة.

التدخين

1- الاقلاع عن التدخين ومضغ التبغ. التدخين ومضغ التبغ يؤدي إلى إنتاج الجذور الحرة التي تضر بالجسم. التي تؤدي أيضاً إلى تكوين البكتيريا على الجلد، والتي تنبعث منها رائحة سيئة.

2- اشرب الكثير من الماء . الماء هو المذيب الممتاز الذي يمسح كل السموم من الجسم. الماء هو المادة الأكثر حيادية الذي يقلل من تكوين البكتيريا في الأمعاء. شرب حوالي 8 إلى 10 أكواب من الماء يوميا سوف يساعد على الحفاظ على صحة الجلد، رطب وخالي من الرائحة.

3- تناول المنتجات الغذائية التي تحتوي على البروبيوتيك. البروبيوتيك هي بكتيريا طبيعية وصديقة للأمعاء والتي تساعد على السيطرة على نمو البكتيريا السامة الأخرى في الأمعاء. البروبيوتيك تعزز نمو البكتيريا التي تحسن من عملية الهضم وتقلل من سموم الأمعاء. مواد مثل الزبادي واللبن تحتوي على البروبيوتيك.
– استهلاك كوب واحد من مادة بروبيوتيك كل يوم مفيداً جداً وينبغي الاستمرار لمدة 6 أشهر. وسيكون تحسين للصحة العامة الخاصة بك كما أن رائحة الجسم غالباً ما تكون مجرد مسألة الهضم الجيد!

4- القضاء على إنتاج رائحة الجسم من النظام الغذائي الخاص بك. وهناك عدد من الأطعمة التي يمكن أن تغير رائحة جسمك. الأطعمة الدسمة (اللحوم الدهنية والدواجن مع الجلد، والأطعمة المقلية) وبعض البهارات (الكاري والثوم والبصل) يمكن أن تغير رائحة جسمك. احذف هذه الأطعمة على الأقل لمدة 2-4 أسابيع، ومعرفة ما إذا كان هذا يحدث فرقاً.
– القهوة والمشروبات الغازية التي تحتوي على الكافيين يمكن أن يسبب رائحة الجسم عند بعض الناس.
– الأطعمة والمشروبات الأخرى التي يمكن أن تسبب رائحة الجسم هي: الكحول، والهليون، والكمون، واللحوم الحمراء.

5- تناول الخضراوات الخضراء بما فيه الكفاية. عدم تناول الخضراوات الخضراء كفاية يؤدي إلى رائحة الجسم. الخضراوات الخضراء تحتوي على الكلوروفيل وهي مادة طبيعية لامتصاص الرائحة.

 

الطريقة الثالثة :

استخدام مضادات التعرق الطبيعي

مضادات التعرق

1- استخدام مضادات التعرق التجارية طبيعية الصنع . إذا كنت غير مرتاح مع استخدام مضادات التعرق الكيميائية التجارية مزيل العرق، حاول العثور على منتج طبيعي بدلا من ذلك. هناك العديد من المنتجات الشعبية، مثل ( Tom’s of Maine ) و ( Kiss My Face )، والتي تتوفر على نطاق واسع.

طعام

2- اصنع بنفسك مضاداً للعرق. يمكنك العثور على مجموعة متنوعة من وصفات على الانترنت , ومنها الوصفة المذكورة بالصورة أعلاه والتي يمكن تخزينها في وعاء زجاجي بغطاء. فهي لا تحتاج إلى تبريد.

3- علاج رائحة الجسم بمحلول بيروكسيد الهيدروجين باعتباره محلول مضاد للبكتيريا. تأخذ 1 ملعقة صغيرة من 3٪ بيروكسيد الهيدروجين وتخلط مع 1 كوب من الماء. انقه قطعة من القطن في المحلول وامسح به تحت الإبطين والفخذ والقدمين .

4- امسح بشرتك بخل التفاح. يمكنك استخدام خل التفاح للمساعدة على قتل البكتيريا المسببة للرائحة. انقع قدميك يوميا في محلول من كمية من خل التفاح والماء 3 اضعاف كمية الخل . صب نفس المحلول في زجاجة رذاذ وقم بالرش على الأبطين.
– خل التفاح هو قوي جدا والناس ذوي البشرة الحساسة قد تواجه آثار جانبية ضارة مثل حرق أو حكة. لذلك، ينصح بالاختبار على جزء صغير قبل استخدام هذا المنتج، وتأكد انك لم تكن قد حلقت مؤخراً .

5- علاج الجلد مع زيت شجرة الشاي. إضافة 8-10 قطرات من زيت شجرة الشاي إلى 1 كوب من witch hazel. صب هذا الحل في زجاجة رذاذ واستخدام ذلك مزيل العرق الطبيعي، خصوصا بعد التمرين. ويعمل witch hazel كمادة قابضة، ويقلل من التعرق. ويعمل زيت شجرة الشاي كعامل مضاد للجراثيم.
– من المعروف عن زيت شجرة الشاي خواصه المضادة للصرف الصحي، فضلا عن رائحته القوية ولكن لطيفة.
– عند استخدامها كتطبيق خارجي، فإنه يقتل البكتيريا الموجودة على الجلد وبالتالي يقلل من تكوين السم.

 

الطريقة الرابعة :

فهم رائحة الجسم

حدوث رائحة

1- التحقيق في سبب حدوث رائحة الجسم. فرائحة الجسم سببها انهيار بروتينات الجلد عن طريق البكتيريا التي على الجلد. رائحة معينة تعتمد إلى حد ما على نوع من البكتيريا على الجلد الخاص بك، والبروتينات التي كسرت، والأحماض التي يتم إنتاجها، والأطعمة التي تتناولها، وكمية العرق التي تنتجها، وبالاخص الحالة الصحية العامة.
– الأفراد الذين يعانون من مرض السكري، وفرط التعرق , الذين يتناولون أدوية معينة، أو الذين يعانون من السمنة المفرطة ، هم أكثر عرضة لرائحة الجسم.

فرط التعرق

2- معرفة أين من المرجح أن تحدث رائحة الجسم. رائحة الجسم يميل إلى أن تحدث في طيات الجلد أو في مناطق الجسم التي إما أن تكون مغطاة أو أكثر عرضة للتعرق مثل القدمين، والفخذ، والآباط والأعضاء التناسلية وشعر العانة وغيرها من المناطق مع الشعر، والسرة، و الشرج وخلف الأذنين. ويمكن للمناطق الأخرى أن تفوح منها رائحة العرق. ولكن عموما بدرجة أقل.

خلف الأذنين

3- فهم كيف ولماذا نحن نتعرق. ينتج العرق عن طريق نوعين من الغدد : العرقية، والغدد المفرزة . الغدد المفرزة هي الغدد العرقية الأساسية التي يستخدمها الجسم للمساعدة في تنظيم درجة الحرارة. الغدد المفرزة هي الغدد التي تنتج رائحة الفيرومونات.
– يتم استخدام الفيرومونات لجذب الشركاء الجنسيين وللإشارة إلى المزاج.
– تم العثور على الغدد المفرزة في الفخذ، والإبطين وحول الحلمات.

4- رائحة القدم يمكن أن تكون مختلفة بعض الشيء عن الانواع الأخرى من رائحة الجسم. فالقدم لها غدد عرقية مفرزة، ولكن لأن معظم الأفراد يرتدي الجوارب والأحذية (ومعظمها مصنوعة من مواد تركيبية) أكثر من مرة، فإن العرق لا يتبخر بسهولة.
– المواد الاصطناعية (على العكس من القطن أو الجلد) تميل إلى حشر العرق ومنع التبخر إلا أنها مصنوعة خصيصا للسماح للتبخر.
– العرق الذي لا يتبخر يميل إلى توفير بيئة جيدة للبكتيريا والعديد من الفطريات التي تنتج رائحة كريهة تنبعث منه كذلك.

5- التحقيق في العوامل الأخرى المؤثرة على رائحة الجسم. على سبيل المثال، يمكن للعمر ان يشكل فارقاً في نوع رائحة الجسم . الأطفال قبل سن البلوغ لا تنتج لهم رائحة الجسم بالنسبة للجزء الأكبر . وترتبط منشطات الذكورة التي يتم إنتاجها خلال فترة البلوغ مع إنتاج رائحة الجسم الكريهة.

الطبيب

 

6- تقييم ما إذا كان يجب مراجعة الطبيب لرائحة جسمك. معظم رائحة الجسم يمكن التعامل معها باستخدام العلاجات المنزلية، ولكن هناك أوقات عندما تشير رائحة الجسم الى الحاجة لمتابعة الطبيب المعالج. في بعض الحالات، طبيبك قد يحيلك إلى طبيب الأمراض الجلدية (اخصائي الجلد). استدعاء الطبيب للحصول على موعد في الحالات التالية:
– حاولت التعامل مع المشكلة ولكن كل العلاجات لا تساعد على تقليل أو القضاء على رائحة الجسم في غضون 2-3 أسابيع.
– أن تبدأ في التعرق أكثر من ذلك بكثير أو أقل مما كنت تفعل عادة.
– التعرق يعطل روتينك اليومي.
– البدء في تجربة التعرق الليلي.
– تغير رائحة الجسم بشكل كبير.

 

 

السابق
أفضل 10 فوائد صحية و جمالية لتناول حبة البركة
التالي
نصائح تساعد على شد البطن و تمنع ترهله