الثآليل التناسلية: الأسباب وطرق العلاج بالادوية والاعشاب!

نُشرت بتاريخ:2017-05-02
0

لقد حرم الله سبحانه وتعالى على الإنسان جريمة الزنا و شدد على عقوبة فاعلها في مواضع كثيرة من القرآن الكريم، ذلك لما فيه ضرر يقع على الفرد نفسه و المجتمع الذي يعيش فيه .

و تعتبر الثآليل التناسلية من الأمراض التي تصيب الإنسان عن طريق الاتصال الجنسي في الغالب، و ذلك بسبب ممارسة الرجل الجنس قبل الزواج أو بعده بالطرق الغير مشروعة .

و سنتطرق في هذا المقال إلى التعرف على أسباب الثآليل التناسلية Molluscum contagiosum، و طرق انتقال العدوى من شخص لآخر، كما سنستعرض طرق علاج هذا المرض و الوقاية منه .

ما هي الثآليل التناسليةMolluscum contagiosum ؟

هو مرض يصيب الجهاز التناسلي للذكر أو الأنثى و هو عبارة عن مجموعة مختلفة الحجم من النتوءات الجلدية التي تظهر في مناطق مختلفة مثل منطقة العانة أو على الخصيتين أو الشرج أو على القضيب الذكري، أو علي فتحة المهبل أو منطقة الورك .

و يحدث نتيجة إصابة الجلد بعدوى فيروس الورم الحليمي البشري الذي ينتقل من شخص لأخر بسبب الاتصال الجنسي أو حتى ملامسة المنطقة المصابة من الجلد .

 

أسباب الثآليل التناسلية

توجد عدة أسباب للإصابة بهذا المرض وهي :

1- عدوى فيروس الورم الحليمي البشري و المعروف طبياً باسم HPV .

2- ممارسة الجنس مع أكثر من شريك في وقت واحد .

3- الاتصال الجنسي عن طريق الشرج .

4- ممارسة الجنس في سن مبكرة .

و هناك عدة عوامل تزيد من فرصة الإصابة بهذه العدوى، وهي :

1- التوتر و القلق المستمر .

2- أثناء فترة الحمل .

3- التدخين وإدمان الكحوليات .

أعراض الإصابة بالثآليل التناسلية

يجدر بنا الإشارة إلى وجود فترة حضانة لهذه العدوى تتراوح ما بين 6 أسابيع إلى 6 أشهر و حتى أنها قد تصل في بعض الحالات إلى سنوات.

لذا قد يكون الشخص مصاب بهذا الفيروس و لكن لا تظهر عليه الأعراض في وقتها، و يمكن أن تظهر هذه الثآليل على الفم أو اللسان أو على الشفاه أو في سقف الحلق .

و هناك عدة أعراض مميزة عند الإصابة بهذه العدوى، و هي :

  1. زيادة الإفرازات المهبلية عند النساء .
  2. ظهور نتوءات جلدية في المناطق التناسلية للذكر أو الأنثى .
  3. لا يوجد حكة في المنطقة المصابة، او يوجد حكة خفيفة  .
  4. زيادة نسبة الرطوبة في المناطق التناسلية .
  5. حدوث نزيف مهبلي أثناء ممارسة الجماع أو بعده .
  6. شعور بألم شديد في المنطقة المصابة .

كيف يشخص الطبيب الثآليل التناسلية ؟

الخطوة الأولى : يقوم بإجراء الفحص السريري للمريض و يشمل الأعضاء التناسلية له .

الخطوة الثانية : قد يلجأ لإجراء عملية التنظير للجهاز التناسلي للمصاب .

الخطوة الثالثة : في بعض الحالات يضطر الطبيب لأخذ مسحة من عنق الرحم و يقوم بفحصها و تحليلها في المعمل .

الخطوة الرابعة و الأخيرة : يتم الكشف عن احتمالية حدوث الإصابة بمرض السرطان جراء هذه العدوى الفيروسية عن طريق إجراء فحص اختبار لفيروس الورم الحليمي البشري .

طرق علاج الثآليل التناسلية

أولاً : العلاج بالأدوية الطبية

  1. يجب مراجعة الطبيب المختص عند الشعور  بأي عرض من الأعراض التي ذكرناها سابقًا .
  2. فترة العلاج بالأدوية يقررها الطبيب و تستغرق حوالي من 3 إلى 6 أشهر حسب الحالة .
  3. يمنع استعمال أي علاج أو مراهم دون استشارة الطبيب .
  4. في أغلب الأحيان يصف الطبيب للمصاب بعض الأدوية الموضعية، و في الحالات الشديدة يصف له بعض العقاقير المسكنة للألم .
  5. بعض الحالات التي تعاني من ثآليل كبيرة و منتشرة بعدة مناطق قد تحتاج إلى تدخل جراحي لاستئصال الثآليل التناسلية.
  6. يستطيع الطبيب وصف لك دواء حارق جداً يوضع على القضيب ويتم وضعه يومياً مرتان الى ان يتم تنشيف الثواليل الفايروسية نهائياً العلاج مؤلم فعلاً لكنه فعال.

و ذلك باستخدام التقنيات الحديثة مثل الليزر أو التجميد ( الكي البارد ) بالنيتروجين السائل، و لكن يفضل استخدام تقنية الليزر عن التجميد أو الكي البارد للأسباب التالية :

  • هذه الطريقة تخلص الجسم فقط من الثآليل البارزة من الجلد بدون معالجة الفيروس المسبب للإصابة، و بذلك تعود الثآليل مرة أخرى للمريض بغزارة .
  • تكلفته الباهظة فكل جلسة من جلسات العلاج تتكلف حوالي مائة دولار .
  • يسبب آلامًا شديدة قد تمتد لعدة أيام أو أسابيع .
  • لا يكون مناسبًا لحالات انتشار الثآليل بنسبة كبيرة .
  • بعد سقوط الثآليل بالكي يترك مكانه ندب واضحة أو تغير في لون الجلد .
  • تزيد احتمالية اصابة المريض ببعض الالتهابات الشديدة و التي يتطلب علاجها مدة طويلة و تكلفة عالية جدًا .

ثانياً : التداوي بالأعشاب ( الطب البديل )

 

يعمل العلاج البديل بالأعشاب على القضاء نهائيًا على الفيروس المسبب للإصابة و بشكل مباشر، كما أنه يعمل على تقوية الجهاز المناعي لجسم المصاب لضمان عدم حدوث العدوى مرة أخرى .

مميزات علاج الثآليل التناسلية بالأعشاب

  1. ليس له أي آثار جانية ويستعمل لمرة واحدة فقط في اليوم أثناء فترة العلاج، لذا فهو سهل الاستخدام .
  2. تتراوح مدة العلاج بالأعشاب من 3 إلى 4 أشهر، و هي فترة بسيطة بالمقارنة مع أساليب العلاج الأخرى .
  3. تعالج الأعشاب المناطق المصابة بالثآليل من الداخل ثم تقوم بعلاج الجلد الموجود على المناطق التناسلية أو بالقرب منها .
  4. يتميز عمل العلاج بالأعشاب بأنه يكون من أعلى لأسفل المناطق المصابة، فمنطقة العانة يتم شفاؤها قبل منطقة العجان، و هكذا .
  5. يقوم بالتخلص أولًا من الثآليل الظاهرة حديثًا ثم ينتقل لشفاء المناطق التي ظهرت في بداية الإصابة .
  6. قلة تكلفته مقارنة بالعلاج و الأدوية الطبية وجلسات العلاج بالليزر أو الكي .
  7. مفيد جدًا في حالات المصابة ببعض أنواع السرطان، حيث تصل نسبة الشفاء إلى ما يقرب من 80 % .

الأمور التي يجب أخذها في الاعتبار عند التداوي بالأعشاب

أولًا : كيفية الإصابة بالثآليل التناسلية

ثانيًا : موضع ظهور الثآليل التناسلية

ثالثًا : عدد و حجم الثآليل التناسلية

رابعًا : شكل الثآليل التناسلية

خامسًا : عمر المصاب و وزن جسمه، و طبيعة عمله و معرفة تاريخه المرضي، خاصة إذا كان مصاب بأي أمراض مزمنة مثل الضغط أو السكر أو القولون العصبي ، أو وجود أي مشاكل في الهضم مثل الامساك أو الاسهال .

سادسًا: معرفة بعض العادات الصحية المتعلقة بالمصاب، مثلًا معرفة إذا كان مدخن أم لا، هل يمارس العلاقة الجنسية بطريقة غير مشروعة ؟ . . . إلخ .

مضاعفات الاصابة بالثآليل التناسلية

  1. حدوث مضاعفات أثناء الحمل قد تؤدي إلي اختلال في نمو الجنين .
  2. زيادة فرصة الإصابة بسرطان عنق الرحم .
  3. عدم الرغبة في ممارسة الجماع خوفًا من حدوث نزيف، و بالتالي يحدث فتور جنسي .

نصائح يجب على المصاب بالثآليل اتباعها

  1. يجب الامتناع عن تناول الخبز الأبيض و اللحوم الحمراء خاصة لحم العجول ، كما يجب الامتناع عن أكل الأصداف و القواقع البحرية .
  2. الاهتمام بالنظافة الشخصية و استبدال الملابس الداخلية و غليها بعد كل استخدام ، و يفضل أن تقوم بكيها و ذلك لضمان التخلص من آثار الفيروس الموجود بها .
  3. الإقلاع عن التدخين و تناول الكحوليات نهائيًا .
  4. عدم شرب النسكافيه أو القهوة التركي .

الوقاية من الاصابة بعدوى الثآليل التناسلية

  1. يجب الابتعاد و بشكل نهائي عن ممارسة الجماع الفموي أو الشرجي .
  2. عليك بالالتزام بإرشادات و تعليمات الطبيب المختص .
  3. يجب عليك الحفاظ على نظافة و جفاف المنطقة التناسلية .
  4. يجب الاقلاع و فورًا عن التدخين .
  5. استخدم وسائل الحماية الخاصة أثناء الاتصال الجنسي، مثل ارتداء الواقي الذكري .
  6. ينصح بتناول التطعيمات الوقائية في الفترة بين عمر التاسعة و عمر السادسة و العشرون، و ذلك على ثلاث جرعات على فترات زمنية متباعدة .

سبب الاصابة بالثآليل التناسلية هو فيروس الورم الحليمي البشري ، و تتنقل العدوى عادة من الشخص المصاب لشخص آخر سليم عن طريق ممارسة العلاقة الجنسية بنسبة تصل إلى 99 %، و يمكن أن تحدث العدوى نتيجة احتكاك الجلد فقط .

من أول زيارة للطبيب المختص سيخبرك بنوعية الإصابة بالعدوى ثم يقوم بعمل بعض الفحوصات و التحاليل للتأكد من ذلك ، و من ثم يقوم بعرض أساليب العلاج المتاحة لنوع الإصابة .

و كما نقول دائمًا أن الوقاية خير من العلاج ، فالالتزام بتعاليم الدين و قيم المجتمع يقي الانسان من الوقوع في مثل هذه الحالات التي قد تهدد حياة الإنسان في بعض الأحيان .

وصف المقال :

الثآليل التناسلية .. الأسباب و طرق العلاج – ما هي الثآليل التناسلية، أسباب الثآليل التناسلية، أعراض الإصابة، كيف يشخص الطبيب الثآليل التناسلية ؟ طرق علاج الثآليل الطبية ( العلاج بالأدوية الطبية – التداوي بالأعشاب )، مضاعفات الاصابة بالثآليل التناسلية، نصائح يجب على المصاب بالثآليل اتباعها، الوقاية من الإصابة بعدوى الثآليل التناسلية .

هل لديك سؤال معين؟ أترك رد (نقرأ جميع التعليقات)