البكاء في المنام – تفسير البكاء في المنام

تم تحديث المقالة

تفسير-البكاء-في-الحلم

البكاء في المنام – تفسير البكاء في المنام

 فى هذا الموضوع سوف نتناول اهم التفسيرات المذكورة عن البكاء بالمنام ، وهذا الموضوع يحتوى على العديد من التفسيرات الخاصة بعدة من المفسرين سوف نتناول الحالة التى فيها الباكى بالمنام ومحاولة تفسيرها .

البكاء فى المنام اذا كان  البكاء صامت

يدل البكاء الصامت على العديد من الاشياء محتملة الحدوث فهو قد يدل على السرور والفرح وإزالة الهم و الكرب ، كما قد يدل على طول العمر ، كما قد يدل على خشية الله سبحانه وتعالى ، وطول العمر .

البكاء في المنام اذا كان بكاء الخشوع :

البكاء الناتج عن الخشوع لله سبحانه وتعالى او الندم او لسماع القران فإنه يدل على الفرج وزوال الهم والنكد ، او يدل على نزول المطر لمن تأخر عليه المطر .
• بكاء الميت فى الحلم : قد يدل بكاء الميت فى الحلم عن راحته فى الاخر ، او انه يحتاج الى خروج صدقة على روحه وكله فى علم الله .
• بكاء الدم : اذا رأى الرجل انه يبكى دماً بدلاً عن الدموع فإن هذا يعنى انه يندم على شيء ما وتاب عنه .
• البكاء بدون دموع : اذا رأى الرجل نفسه فى المنام او الرؤية يبكى دون ان تنزل له دموع فإن هذا يعنى انه يريد شيء ما وقد قارب الحصول عليه .
• البكاء على حى مات فى الحلم : اذا رأى الرجل نفسه يبكى على شخص ما يعرفه لأنه مات وهو حي يرزق فإن هذا يعنى ان الشخص المبكي عليه سوف يصيبه الحزن والهم او الموت او الندم على شيء ما .
• البكاء على الحاكم : اذا رأى الرجل الناس تبكى فى المنام على الحاكم وينوحون عليه فإن هذا يعنى ان هذا الحاكم ظالم ويجور على رعيته ، اما اذا كانت الناس تبكى فى صمت على هذا الحاكم خلف جنازته فإن هذا يعنى سوف يرون ما يسرهم من هذا الحاكم .
• البكاء ثم الضحك : اذا رأى الرجل نفسه يبكى ثم يضحك بعد البكاء فإن هذا يعنى اقتراب اجله وساعة الاوان .
• جماعة تبكى : اذا رأى الرجل جماعة متخاصمة من الناس تبكى فإن هذا يدل على مصالحة وتسامح بين هذه الناس .
• البكاء الحار والبارد : اذا رأى الرجل نفسه يبكى بكاءً حاراً ف‘ن هذا نذير بحدوث المصائب ، اذا رأى الرجل نفسه يبكى بكاء بارداً فإن هذا يعنى قرب الفرج وزوال الهم .
• البكاء بدموع دون ان تتساقط : اذا رأى الرجل نفسه يبكى وعيناه ملؤه بالدموع دون ان تتساقط فإن هذا يعنى انه سوف ينال قدراً من المال الحلال .

تفسير ابن سيرين

من رأى نفسه في المنام أنّه يبكي بشدّة مُصاحباً ذلك الصّراخ والعويل فتدلّ الرّؤيا على الحزن والألم على من يبكي عليه، وإن لم يكن يبكي على أحد فإنّه يتعرّض للهموم، ومن رأى في المنام عكس ذلك كأن يرى نفسه يبكي من دون الصّراخ أو العويل دلّ على النّجاة من الكرب والهموم أو دلّ على العمر الطّويل لصاحب الرّؤيا أو نزول الغيث، ومن رأى أنّه يبكي مع قوم ويمشون خلف جنازة وبكاؤهم من غير العويل والصّراخ دلّ أيضاً على زوال الهموم ودخول السّرور لبيته، ومن رأى نفسه في المنام يبكي بكاءً شديداً ويتخلّله الصّراخ واللّطم وشقّ الملابس أو كان يلبس ملابس الحداد فيدلّ ذلك على الحزن في الواقع، ومن رأى في المنام أنّه يقرأ القرآن ويبكي نتيجةَ ذلك أو تذكّر ذنوبه في المنام فبكى عليها فيدلّ ذلك على الفرح والسّرور الذي سيصيبه، ومن رأى ميّتاً في المنام دلّ ذلك على شكوى الميت فلابد من مراجعة أهله فربّما أنّ عليه دَيناً قد مات دون سداده، ومن رأى أحد الأموات يبكي فهذا أيضاً يُفسّر بأنّ هذا الميت إن كان مشهوداً له بالصّلاح والطّاعة فيدلّ البكاء على الرّاحة في الدّنيا والآخرة، وإن كان العكس دلّ على أنّ الميت نال تعب الدّنيا ولم يسعد في الآخرة، أو أنّه يطلب في المنام الصّدقة عن روحة لتُثقِل ميزان حسناته.

تفسير ابن هشام

من رأى أنّه يبكي بغير صراخ فإنّه فرج من همّ وغمّ، ومن رأى أنّه يبكي بصراخٍ فهو حصول مصيبةٍ لأهل ذلك المكان، ومن رأى أنّ عيناه تدمع بغيرِ بكاء فإنّه يظفر بمراده، ومن رأى أنّه يبكي ولم يخرج من عينه دمعٍ فليس بمحمود، وإن جرى مكان الدّمع دم فإنّه يدلّ على ندمٍ على أمرٍ قد فات منه ويتوب، وقيل البكاء قرّة عين، ومن رأى كأنّه يبكي على إنسان يعرفه وقد مات وكان مع البكاء نُواح فإنّه يقع كما يراه في عُقبِه مُصيبة من موت، أو همّ، أو تشنيع، ومن رأى كأنّ النّاس ينوحون على والٍ قد مات وتمزّق ثيابهم وينفضون التّراب على رؤوسهم فإنّ ذلك الوالي يجور في السّلطان، ومن رأى كأنّ الوالي مات وهم يبكون خلف جنازته من غير نواح فإنّهم يرون من ذلك الوالي سروراً. ومن رأى كأنّه يبكي فإنّه يفرح فرحاً شديداً، وإن كان البكاء بصراخ فإنّه يدل على مصيبة تصيبه لقوله تعالى (وهم يصطرخون فيها) سورة فاطر،37 ، ومن رأى أنّ عينه مملوءة بالدّمع ولا يخرج منها فيحصل له مال حلال، وأما الدّمع البارد ففرج من غمّ، والحار ضدّه، ومن رأى أنّه يبكي ثم يضحك بعدها دلّ ذلك على قرب أجله لقوله تعالى (وأنّه أضحك وأبكى وأنّه هو أمات وأحيا) سورة النّجم، 53.

تفسير النّابلسي

إذا كان في المنام صراخٌ أو لطم أو لباس أسود أو شقّ جيب مع البكاء فيدلّ على الحزن، وإن كان البكاء من خشية الله تعالى أو لسماع قرآن أو من ندم على ذنبٍ سابق فإنّه يدل على الفرح والسّرور وزوال الهموم والمُنغّصات، وهو دال على الخشية، أو على نزول المطر لمن احتبس عنه وهو محتاجٌ إليه، وقد يدلّ على طول العمر. وربما دلّ على الزّيادة في التّوحيد إن ذكر الله تعالى أو سبّح أو هلّل.

35 تعليق

  1. فاطمه عبد الستار 16 مارس,2018
    • غير معروف 22 مايو,2018
  2. غير معروف 17 فبراير,2018
  3. غير معروف 29 سبتمبر,2017
  4. غير معروف 27 أبريل,2017
  5. امير الاحلام 19 أبريل,2017
  6. محمد خيري 29 مارس,2017
  7. Saina 24 مارس,2017
  8. امال 13 مارس,2017
  9. Khaled 19 يناير,2017
  10. غير معروف 27 ديسمبر,2016
  11. احمد 5 ديسمبر,2016
  12. وردةالصحراء 1 ديسمبر,2016
  13. .. ? 17 نوفمبر,2016
  14. غير معروف 24 أكتوبر,2016
  15. غير معروف 9 أكتوبر,2016
  16. غير معروف 23 سبتمبر,2016
  17. المظلومين 14 سبتمبر,2016
  18. غير معروف 9 سبتمبر,2016
  19. غير معروف 6 سبتمبر,2016
  20. غير معروف 11 أغسطس,2016
  21. ادم عبدالله 25 يوليو,2016
  22. غير معروف 12 يوليو,2016
  23. غير معروف 10 يوليو,2016
  24. رضوان الاحمد 28 يونيو,2016
  25. سيامند حاجو 6 أبريل,2016
  26. JHKG 1 أبريل,2016
  27. غير معروف 27 مارس,2016
  28. غير معروف 3 مارس,2016
  29. غير معروف 21 فبراير,2016
  30. eman 9 فبراير,2016
  31. غير معروف 28 نوفمبر,2015
  32. نور 27 أغسطس,2015
  33. نور 27 أغسطس,2015
  34. 122233 27 يوليو,2015

Leave a Reply