أفضل الطرق لعلاج حرقة المعدة أثناء الحمل

بالنسبة لكثير من النساء، يمكن أن يسبب الحمل مشاكل مختلفة والحرقة هي واحده منهم.

هناك سببان رئيسيان للحرقة أثناء الحمل – التغيرات الهرمونية المستمرة في الجسم والضغط المتزايد على المعدة من الرحم المتنامي.

التغيرات الهرمونية في الجسم يمكن أن تسبب عضلات المريء للاسترخاء بشكل أكثر تواترا. وهذا يسمح لحمض المعدة بالتدفق مرة أخرى في المريء، وخصوصا عندما تستلقي لأخذ قيلولة أو بعد وجبة كبيرة.

مع مرور كل يوم، الرحم يتوسع لاستيعاب نمو طفلك. وهذا يعني أن معدتك تحت ضغط أكبر، مما يؤدي أيضا إلى إعادة تدوير الطعام والحمض إلى المريء.

من الشائع أن تكون الحرقة في الثلث الأول والثالث، ولكن هذا لا يعني أنك يجب أن تتحمليها طوال فترة الحمل.

لا ينصح بالأدوية أثناء فترة الحمل لأن يمكن أن يكون لها آثار دائمة على الطفل الذي لم يولد بعد، وهناك العديد من الأشياء البسيطة التي يمكن أن تساعدك على التعامل مع هذه المشكلةوالحفاظ على الحمل الصحي .  

وفيما يلي أفضل الطرق لعلاج حرقة المعدة أثناء الحمل

الاعتدال بتناول الطعام

عندما تكوني حاملا، عليك البدأ بالمزيد من الاهتمام لنظامك الغذائي حتى يبقى طفلك في صحة جيدة. ولكن هذا لا يعني أنك بحاجة لتناول الطعام لمدة سنتين .في الواقع، الإفراط في تناول الطعام يمكن أن يفاقم أعراض حرقة المعدة.

وجود عدة وجبات صغيرة على مدار اليوم لا يساعد فقط بالتخلص من الحرقة، فإنه يساعد على منع مرض الصباح كذلك.

حامل أم لا،  حشو المعدة بشكل مفرط يمكن أن سهم في الحرقة. بدلا من ثلاث وجبات مربعة يوميا، حاولي ان تكون خمس أو ستة وجبات أصغر.

خذي وقتك لإنهاء الطعام الخاص بك وتأكدي من مضغه جيدا. أيضا، تجنبي تناول وجبة ثقيلة 2-3 ساعات قبل الذهاب إلى السرير. 

النوم على الجانب الأيسر

سواء كان ذلك أثناء الحمل أو أي وقت آخر، يوصي خبراء الصحة النوم على الجانب الأيسر الخاص بك.

النوم على الجانب الأيسر في الليل قد يقلل من الجزر الحمضية، كما أنه من الصعب على الحمض بان يتدفق الى المريء.

في النساء الحوامل، فإن موقف النوم على الجانب الأيسر يمنع أيضا الكبد من الضغط على الرحم وأيضا يعزز تدفق الدم إلى الجنين.

بالإضافة إلى ذلك، فإنه قد يساعد على تخفيف آلام الظهر ويساعدك على التمتع بالنوم التي تشتد الحاجة إليه.

دراسة 2000 نشرت في المجلة الأمريكية لأمراض الجهاز الهضمي تقارير أن زيادة التعرض لحمض المريء يمكن أن ينظر إليه في موقف راقد بالنسبة إلى النوم على الجانب الأيسر .

مضغ العلكة

مضغ العلكة بعد تناول الطعام يمكن أن يساعد في منع حرقة المعدة، والتي هي مجرد واحدة من العديد من المشاكل التي تعاني منها الحامل  . فإنه يحفز الغدد اللعابية، واللعاب يمكن أن يساعد على تحييد الحمض.

وقد أظهرت بعض الدراسات أن العلكة تقلل الحموضة في المريء.

وتفيد دراسة أجريت عام 2001 نشرت في علم الأدوية الدوائية والعلاجية أن العلكة بعد وجبة تساعد على الحد من التعرض لحقن المريء بعد الأكل .

وبالمثل، وجدت دراسة نشرت عام 2005 في مجلة أبحاث الأسنان أن مضغ العلكة الخالية من السكر لمدة 30 دقيقة بعد تناول وجبة يمكن أن يقلل من الجزر الحمضية .

تناولي العلكة الخاليه من السكر ومضغ قطعة لمدة 30 دقيقة بعد الانتهاء من وجبتك.

رفع رأس السرير

لمنع الحرقة أثناء النوم، يمكنك رفع رأس سريرك. سوف يمنع ارتفاع الحمض من التدفق مرة أخرى إلى المريء. بالإضافة إلى ذلك، فإنه سيتم منع التورم في الساقين.

وخلص تحليل أجري في عام 2006 للدراسات الخاضعة للمراقبة المنشورة في أرشيف الطب الباطني إلى أن رفع رأس السرير هو استراتيجية فعالة للحد من أعراض ارتجاع الحمض وحرقة في الليل  .

حاولي رفع رأس سريرك حوالي 2 قدم. أيضا، يمكنك استخدام إسفين على شكل وسادة مطاطية رغوة لرفع الجزء العلوي من الجسم. تجنب استخدام الوسائد فقط لرفع الجزء العلوي من الجسم، لأنها سوف تضغط على المعدة وتفاقم الأعراض.

رشفة من الماء

احتساء كميات صغيرة من الماء على مدار اليوم هو وسيلة بسيطة وفعالة أخرى للحفاظ على حرقة المعدة تحت السيطرة خلال فترة الحمل.

كميات قليلة من الماء تبقي امور تنظيف الجهاز الهضمي  تحت السيطرة، مما يقلل من حرقة المعدة.

وبصرف النظر عن الماء، عليك شمل المواد الغذائية أكثر في النظام الغذائي الخاص بك، لأنها تتحرك من خلال المعدة بسرعة أكبر من الطعام الصلب. وتشمل المواد الغذائية السائلة مثل الحساء، العصائر، اللبن، في النظام الغذائي الخاص بك.

خل التفاح

على الرغم من ان خل التفاح حمضي، فإنه يساعد على توازن إنتاج الحمض في المعدة .

خل التفاح هو أيضا جيد لصحتك وطفلك الذي ينمو داخل رحمك.

  1. ما عليك سوى إضافة ملعقة صغيرة من خل التفاح الخام غير المصفى إلى كوب من الماء.
  2. شربه قبل 30 دقيقة من تناول الوجبة.
  3. القيام بذلك على أساس منتظم.

شرب مياه جوز الهند

مياه جوز الهند متاحة بسهولة في السوق، وقد تساعد كثيرا في الحصول على الإغاثة من أعراض الحرقة أثناء فترة الحمل.

ماء جوز الهند تمنع أيضا عسر الهضم. علاوة على ذلك، هذا الشراب يحتوي على مغذيات عالية في الشوارد، والتي تساعد على منع الجفاف.

شرب شاي الزنجبيل

الزنجبيل هو أيضا جيد أثناء الحمل للسيطرة على حرقة المعدة. حتى أنه يساعد على مكافحة الغثيان والقيء، والتي غالبا ما تسير جنبا إلى جنب مع الحرقة.

المكونات النشطة مثل الزيوت المتطايرة ومركبات الفينول في جينجيرروت تؤثر على المعدة والأمعاء. وهذا بدوره يساعد على تقليل حرقة المعدة والغثيان والقيء.

  • شرب شاي الزنجبيل الدافئ بعد تناول وجبتك. لعمل الشاي، إضافة ملعقة صغيرة من الزنجبيل المبشور إلى كوب من الماء الساخن. يترك لمدة 10 دقائق، يصفى ويشرب دافئا. شرب ما لا يزيد عن 2 كوب من شاي الزنجبيل يوميا.
  • يمكنك أيضا تجربة حلوى الزنجبيل لتهدئة حرقة المعدة.

تجنب الحمضيات                                                        

كونها غنية بفيتامين C، وغالبا ما ينصح الحمضيات للنساء الحوامل. ولكن إذا كنت تعاني من حرقة متكررة، تجنب الحمضيات مثل البرتقال والليمون، والجريب فروت.

ثمار الحمضيات عالية في الحمض ويمكن أن تهيج الجهاز الهضمي. هذا، بدوره، يمكن أن يفاقم أعراض حرقة المعدة، وخاصة عندما تؤكل على معدة فارغة.

بدلا من ذلك، تناول الفواكه التي هي أقل حمضية لتلبية متطلبات الفاكهة اليومية. الفواكه عالية القلوية مثل التفاح والكمثرى والموز، والبطيخ هي بعض الخيارات الجيدة.

تجنب البصل الخام

يمكن أن يكون البصل الخام شائع آخر للحرقة. البصل الخام يمكن أن تزيد من المحتوى الحمضي للمعدة وكذلك يبطئ إفراغ المعدة.

بالإضافة إلى ذلك، تناول البصل الخام يمكن أن يسبب الأحماض الهضمية لتتدفق مرة أخرى إلى المريء.

وتفيد دراسة أجريت عام 1990 نشرت في المجلة الأمريكية لأمراض الجهاز الهضمي زيادة كبيرة في الحرقة عند الذين يعانون من ارتداد الحمض عند تناول وجبة تحتوي على البصل الخام بالمقارنة مع وجبة مماثلة لا تحتوي على البصل .

         

Leave a Reply