أفضل الأطعمة التي تساعد على إدرار حليب الثدي

نُشرت بتاريخ:2016-08-04
1

الرضاعة

الرضاعة الطبيعية هي واحدة من أفضل الهدايا التي تقدمها الأم لطفلها حديث الولادة، فالرضاعة الطبيعة تقلل من خطر إصابة الطفل بالربو أو الحساسية ، أمراض الجهاز التنفسي والتهابات الأذن المتكررة.  وهنالك الكثير من الاطعمة التي تساعد على إدرار الحليب، نذكر منها :-

الشوفان

  • دقيق الشوفان يمكن أن يساعد أيضا في زيادة كمية و نوعية حليب الثدي. أنه يحفز إنتاج الأوكسيتوسين، وهو الهرمون الذي يساعد على عملية الولادة، الترابط مع إنتاج الطفل والحليب.
  • يقدم وعاء دافئ من دقيق الشوفان الراحة لكثير من النساء الذين يعانون من التوتر والاكتئاب بعد الولادة.
  • أغلي دقيق الشوفان المطبوخ مع ملعقة من عسل النحل الخام، الهيل والمكسرات المفرومة، التوت أو الزعفران لتعزيز الطعم وكذلك خصائص التغذية. 

اللوز

  • اللوز وغيرها من المكسرات مثل الجوز والكاجو هي صحية للأمهات المرضعات.   اللوز يحتوي على البروتين والألياف والفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة التي تعتبر مهمة للمحافظة على الصحة العامة للأم وكذلك طفلها حديث الولادة.
  • كما أنها تشكل مصدرا جيدا من الكالسيوم. وبالإضافة إلى ذلك، الدهون غير المشبعة الاحادية في اللوز تزيد من انتاج حليب الثدي. تناولي 5 أو 6 حبات من اللوز يوميًا.، ولكن تجنبي الأصناف المحمصة والمملحة.   

** ملاحظة :- لا تأكلي اللوز إذا كان لديك حساسية منه.

زيت جوز الهند

  • يعتبر زيت جوز الهند البكر أيضا صحي لكل من الأمهات الحوامل والمرضعات. أنه يحتوي على الأحماض الدهنية الأساسية مثل اوميغا 3 الدهنية التي تساعد على إنتاج الهرمونات المسؤولة عن إنتاج حليب الثدي.
  • في الواقع، هذه الأحماض الدهنية الأساسية تساعد في إنتاج الحليب يحتوي على دهون اكثر وأكثر مغذية .
  • بالإضافة إلى ذلك،زيت جوز الهند له خصائص تعزز المناعة ويمكن أن توفر للأم الجديدة الطاقة التي تحتاج إليها لرعاية الطفل.
  • ينبغي أن تتناول الأمهات المرضعات 1-3 ملاعق كبيرة من زيت جوز الهند يوميا. 

الجزر

  • خلال فترة الحمل وخلال فترة الرضاعة، يجب على النساء تناول الأطعمة الغنية بفيتامين أ مثل الجزر.   فيتامين (أ) يساعد في التنمية الصحية للجنين والأطفال حديثي الولادة، ويساعد ايضا على نمو الرئة ونضوجها.
  • وأشارت دراسة أجريت عام 2001 نشرت في مجلة التغذية بأن تناول النساء المرضعات مع البابايا المهروسة والجزر المبشور يساعد على تحسين مستوى فيتامين أ. تعزز هذه الدراسة على أهمية الأطعمة ذات الأصل النباتي لمنع نقص فيتامين أ.
  • دراسة أخرى اجريت عام 2007 نشرت في المجلة الأوروبية للتغذية سلطت الضوء على أهمية بيتا كاروتين كمصدر للفيتامين (أ) الخاص بالنساء الحوامل والمرضعات.
  • بالاضافة الى ذلك، الجزر يحتوي على ألفا وبيتا كاروتين، الذي يعزز صحة أنسجة الثدي والرضاعة.
  • تناولي الجزر في السلطة أو الحساء، أو ابدائي يومك مع كوب من عصير الجزر الطازج.

الجزر

البرتقال

  • يحتوي البرتقال على نسبة عالية من فيتامين C وهو مهم لإمدادات حليب الثدي. وأشارت دراسة أجريت عام 2002 نشرت في نشرة الغذاء والتغذية أن محتوى فيتامين C من حليب الثدي يرتبط بشكل كبير مع تناول الأم من فيتامين C.
  • وتبرز الدراسة الحاجة إلى زيادة استهلاك الخضروات والفواكه الغنية بفيتامين C.
  • البرتقال يحتوي أيضا على المواد المغذية الأخرى، مثل الفيتامينات A و B والكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم والفوسفور. انه امر رائع لتقوية جهاز المناعة،  والتخلص من زيادة الوزن.
  • أثناء الرضاعة، عليك شرب حوالي كوبين من عصير البرتقال يوميا. 

** ملاحظة :-  تجنبي شرب الكثير من عصير البرتقال لان حامض الستريك يمكن أن تجعل طفلك يعاني من الغازات.

الحلبة

  • الحلبة، كل من البذور والأوراق تعمل بمثابة مدر لحليب الثدي . الكولين يضمن التنمية السليمة للأطفال حديثي الولادة. بالاضافة الى ذلك، هذه العشبة تحتوي على كمية سخية من الحديد، والألياف والكالسيوم، والفيتامينات والمعادن.
  • حتى انها تساعد على التخفيف من حدة المشاكل بعد الولادة مثل انتفاخ البطن وآلام في الجسم.
  • شرب كوب من شاي الحلبة يوميا.   نقع ملعقة كبيرة من البذور في كوب من الماء بين عشية وضحاها ويغلي الحل في الصباح.
  • يمكنك أيضا إضافة مسحوق بذور الحلبة قليلا إلى الحساء أو العصائر، وكذلك إضافة أوراق الحلبة الطازجة الى الحساء واليخنات أو السلطات.

** ملاحظة :- لا تتناولي الحلبة إذا كنت مصابة بمرض السكري أو تعاني من حساسية الفول السوداني. كما لا ينصح بتناولها أثناء الحمل.

البيض

  • البيض غني في البروتين، و الفيتامينات B12 و D والريبوفلافين وحامض الفوليك والكولين.
  • وأشارت دراسة أجريت عام 2013 نشرت في المجلة الأمريكية للطب النفسي أن زيادة كمية م مادة الكولين خلال فترة الحمل والرضاعة الطبيعية قد تحمي الأطفال من الامراض في المستقبل من خلال تعزيز تنمية المخ.
  • صفار بيضة واحدة من الأطعمة الغنية في فيتامين (د)، وهو أمر مهم للأطفال حديثي الولادة. البروتين عالي الجودة في البيض يحتوي على توازن مثالي من الأحماض الأمينية.
  • عليك تناول بيضتين يوميا. يمكنك إعدادهم في مجموعة متنوعة من الطرق، بما في ذلك مخلوط، مسلوق أو في عجة البيض أو مع السلطة.

سمك السلمون

  • الأسماك، خصوصا سمك السلمون، يجب ان يكون في النظام الغذائي للحامل وكذلك المرضعات. سمك السلمون هو مصدر ممتاز من البروتين ، وهو نوع من أحماض أوميغا 3 الأحماض الدهنية المهمة في تطوير نظام الجنين العصبي. 
  • وفقا لدراسة اجربت 2012 نشرت في مجلة التغذية،  أثبب ان استهلاك السلمون أثناء فترة الحمل يؤدي إلى تحسن كبير في نوعية حليب الأم أثناء الرضاعة المبكرة.
  • تناول 2 أجزاء من سمك السلمون أسبوعيا أثناء فترة الحمل يحسن من الأحماض الدهنية المهمة لحديثي الولادة.

السبانخ

  • السبانخ وغيرها من الخضروات الورقية الخضراء، مثل اللفت، السلق، والملفوف، والقرنبيط، لا بد منها بالنسبة للأمهات المرضعات.
  • فيتامين (أ) في السبانخ يضمن التنمية الصحية لطفلك، في حين أن المواد المضادة للاكسدة التي تعزز مناعة طفلك. حتى أنه يجعل مصدرا كبيرا من الكالسيوم.
  • تحتوي هذا الخضار الورقية أيضا على حامض الفوليك، الذي يساعد على منع العيوب الخلقية في فترة الحمل.
  • بالإضافة إلى ذلك، السبانخ مفيد للغاية بالنسبة للمرأة التي تعاني الكثير من فقدان الدم أثناء الولادة، وتلك التي تتعافى من العمليات القيصرية.
  • فمن المستحسن للامهات المرضعات تناول السبانخ المطبوخ، بدلا من أكله نيئا في السلطات أو السندويشات. 

الارز البني

  • سوبرفوود أخر يمكن أن يعزز من انتاج اللبن في الأمهات المرضعات هو الأرز البني. الأرز البني هو أفضل بكثير من الأرز الأبيض بسبب وجود الألياف والمحتوى الغذائي العالي.
  • كونه غني بالكربوهيدرات المعقدة، الارز البني يساعدكم على الشعور بالشبع لفترة اطول والحفاظ على مستوى السكر في الدم ثابت.
  • وبالإضافة إلى ذلك، فإنه يوفر السعرات الحرارية اللازمة لجسمك لإنتاج أفضل نوعية حليب في الثدي لدعم نمو طفلك وتطوره في المرحلة الأولى.
  • وتشير دراسة أجريت عام 2007 نشرت في المجلة الأوروبية للتغذية أن المدخول المنتظم من الأرز البني له آثار مفيدة على الصحة النفسية. ويمكن أن يساعد على تعزيز الصحة النفسية للأم والحصانة أثناء الرضاعة.
  • كوب واحد من الأرز البني المطبوخ لتناول طعام الغداء أو العشاء. ومع ذلك، تأكد من نقع الحبوب في الماء لبضع ساعات قبل الطبخ. وهذا سيجعل من الأرز أسهل لطهي الطعام.

لارز

تعليق واحد

  1. يعطيكم العافية على الموضوع الجميل هذا اتمنى ان تستفيد منه جميع الامهات.
    شكرا لكم

هل لديك سؤال معين؟ أترك رد (نقرأ جميع التعليقات)