6 أغسطس,2016

أغذية مهمة لصحة المهبل… أكثري من تناولها سيدتي

المهبل

الصحة المهبلية جانبا هاما من حياة أي امرأة، فهناك الكثير من السيدات تواجهن بعض المشاكل في المهبل مثل الخميرة والالتهابات البكتيرية، والتهابات المسالك البولية (عدوى المسالك البولية)، التهاب المهبل، القلاع، التفريغ الزائد أو جفاف المهبل يمكن أن تجعل أي امرأة بائسة.

وتشمل العديد من العوامل التي تؤثر على صحة المهبل  مثل الجنس دون وقاية.  وبعض الظروف مثل مرض التهاب الحوض، التهاب بطانة الرحم، والقضايا النفسية. والتغيرات الهرمونية في الجسم. الآثار الجانبية لتحديد النسل واستخدام منتجات النظافة الأنثوية أيضا تؤثر الصحة المهبلية الخاصة بك.

النظافة الجيدة والعديد من الأطعمة يمكن أن تساعد على الحفاظ على صحة المهبل ومستويات الحموضة ، ومن بين هذه الاطعمة، نذكر التالي :-

الزبادي اليوناني

  • يحتوي على (البكتيريا الملبنة) التي تمنع الكائنات المسببة للمرض من الالتصاق على المهبل وإنتاج المواد الكيميائية مثل حمض اللبنيك الذي يقتل الكائنات الحية الأخرى المسببة للعدوى. كما أنه يساعد على الحفاظ على مستويات الحموضة السليمة في الجسم.
  •  وفقا لدراسة أجريت عام 2014 نشرت في مجلة دورية سجلات أمراض النساء والتوليد أثبتت ان الحفاظ على الصحة التناسلية العادية يلعب دورا رئيسيا في الوقاية من التهاب المهبل البكتيري، التهاب المهبل الخميرة، عدوى المسالك البولية والأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي.
  • عليك تناول 1-2 كواب من اللبن الزبادي يوميا.

الليمون

  • الليمون أيضا يدعم الصحة المهبلية، كما ان طبيعته الحمضية تساعد في الحفاظ على مستوى الرقم الهيدروجيني الصحي في المهبل. تساعد المواد المضادة للاكسدة أيضا على حماية الخلايا من تلف الجذور الحرة.
  • وبالإضافة إلى ذلك، يعمل على تقوية المناعة و مساعدة الجسم على منع ومحاربة أي نوع من العدوى.
  • شرب الماء مع الليمون مرة واحدة أو مرتين يوميا يساعد في استعادة توازن درجة الحموضة في الجسم.  قومي بمزج عصير الليمون مع نصف إلى كوب من الماء الدافئ وإضافة العسل الخام قليلا لإضافة بعض الطعم.

عصير التوت البري

  • يساعد على توازن مستوى الرقم الهيدروجيني في المهبل والخصائص الحمضية تساعد على محاربة البكتيريا التي تسبب عدوى المسالك البولية ، التهابات المهبل وغيرها من المشاكل.
  • لجني الفوائد، تناولي كوب من عصير التوت البري العضوي يوميا. أولئك الذين يحبون النكهة الاذعة يمكنهم تناول حفنة من التوت البري يوميا. 

الثوم

  •  يحتوي على خصائص مضادة للميكروبات والفطريات التي تساعد على منع المشاكل المهبلية، مثل الحكة، والحرقة، والرائحة، الإفرازات المهبلية وحتى عدوى المسالك البولية.
  • ويعزز أيضا جهاز المناعة، و يعزز جسمك على محاربة أي عدوى.
  • أكل 2-3 فصوص من الثوم الخام على أساس يومي. يمكنك أيضا إضافة الثوم  لأطباق السلطات .  إذا كنت تفضلين أخذ كبسولات الثوم، استشيري طبيبك أولا.

الكرنب

  • لمكافحة جفاف المهبل وكذلك الحكة والحرقة، عليك تناول الكرنب وغيرها من الخضروات الخضراء المنخفضة للأكسالات.
  • الكرنب يعتبر مصدرا غنيا للفيتامينات A و C ويساعد على تحسين الدورة الدموية. وبالإضافة إلى ذلك، فإنه  يعطي دفعة قوية لمناعتك.
  • إضافة الكرنب للسلطة او عصير الخضار. يمكنك أيضا طهيه وأكله كطبق جانبي. وتشمل الخضروات الخضراء الأخرى التي هي جيدة للصحة المهبل الملفوف والكرفس والكرنب الأخضر.

الفول

  • يحتوي على أوميغا 3 والأحماض الدهنية والبروتين والعديد من الفيتامينات والمعادن التي تساعد الجسم على التعامل مع ما قبل الحيض، وكذلك أعراض سن اليأس.
  • تناول ½ كوب من الفول على أساس يومي. منتجات الصويا الأخرى التي يمكن أن تدرج في النظام الغذائي الخاص بك هي فول الصويا، حليب الصويا، التوفو.

بذور الكتان

  • غني في فيتويستروغنز ونسبة عالية من أحماض أوميغا 3 الدهنية، يمكن لبذور الكتان أيضا مكافحة العديد من القضايا المهبلية. فيتويستروغنز يساعد على زيادة مستويات هرمون الاستروجين، والذي يمنع جفاف المهبل و غيرها من اعراض سن اليأس .
  • وبالإضافة إلى ذلك، الزنك في هذه البذور يساعد في علاج جفاف المهبل، والحكة، والحرقة.
  • رش حوالي ملعقة كبيرة من بذور الكتان المطحونة على الحبوب والعصائر واللبن والسلطات والعصائر. عند تناول بذور الكتان تأكد من شرب كمية وافرة من الماء لهضم سلس.

الكتان

المحار

  • الناس يتحدثون دائما عن أن المحار يعمل كمنشط جنسي، كما ويحتوي على نسبة عالية في الزنك. الزنك أيضا يساعد على مكافحة الجفاف والحكة، وينظم الدورة الشهرية. إذا كنت ترغبين في زيادة الزنك ، عليك تناول اللوز أو بذور اليقطين.

المكسرات

  • المكسرات مثل اللوز والفول السوداني تحتوي على مصدر غني للفيتامين E، الذي يساعد على تعزيز الجدران وعضلات المهبل ويجعلها قوية.
  • شيء آخر يجب أن تعرفيه عن فيتامين E..  انه يحارب الجفاف بواسطة ترطيب الأغشية المخاطية للمهبل، مما يجعلها أكثر رطوبة.

الشاي الاسود

  •  أثبتت دراسة بان النساء اللواتي كن يشربن الشاي الأسود يوميا انخفض لديهن خطر الاصابة بسرطان المبيض بنسبة 31 في المئة ، بسبب محتوى الفلافونويد العالي في الشاي.

الافوكادو

  • الأفوكادو غذاء آخر يحفز الصحة المهبلية. الدهون الصحية في الأفوكادو تدعم جدران المهبل. هذا يساعد على منع جفاف المهبل وكذلك يخفف الحكة والحرقة.
  • وبالإضافة إلى ذلك،  فيتامين B6 ومحتوى البوتاسيوم الموجود في الأفوكادو يدعم الصحة المهبلية.
  • تأكدي من تناول كمية معتدلة من الأفوكادو. فقط ¼ ثمرة من الأفوكادو يوميا تكفي لجني فوائدها. 

بذور القرع

  • ينبغي أن يشمل بذور اليقطين في نظامك الغذائي. كونه مصدرا غنيا من الزنك، وبذور اليقطين تساعد على تنظيم الدورة الشهرية وحتى أعراض جفاف المهبل، مثل الحكة والحرقة
  • وبالإضافة إلى ذلك، هذه البذور الصغيرة تساعد على تقوية جهاز المناعة وتحسين صحة المثانة.

البطاطا الحلوة

  • يمكنك أيضا إضافة البطاطا الحلوة في النظام الغذائي الخاص بك للحفاظ على صحة جدران المهبل والرحم. عندما يمتصه الجسم، يتم تحويل كاروتين بيتا الموجود في البطاطا الحلوة إلى فيتامين (أ)، أحد مضادات الأكسدة القوية.
  • هذا المضاد للأكسدة يحمي من تلف الجذور الحرة و يسمح لخلايا الجهاز التناسلي بالحفاظ على جدران المهبل صحية ورطبة.
  • أكل كوب من البطاطا الحلوة على أساس يومي.

نصائح مهمة

  • للحفاظ على الأغشية المخاطية المهبلية صحية وتعمل بشكل صحيح،  عليك شرب كميات كافية من الماء طوال اليوم.
  • تجنب الأطعمة المصنعة والغنية بالسكر.
  • تناول الكثير من الخضراوات والفواكه الطازجة.
  • في حين معالجة عدوى،  عليك تجنب الأطعمة التي تحتوي على الخمائر، مثل البيرة والخبز.
  • الاقلاع عن التدخين والكحول، والتي يمكن أن تزيد من خطر العدوى.
  • عندما يتعلق الأمر بالملابس الداخلية، اختاري القطن الذي يمتص الرطوبة. 
  • ممارسة التمارين الرياضية  لتقوية عضلات قاع الحوض.
  • تجنب ممارسة الجنس دون وقاية.
  • تجنب استخدام الصابون المعطر، وغيرها من المنتجات المهبلية لأنها يمكن أن تؤدي إلى الجفاف.

الحلوة

 

اشترك في القناة وادعم الموقع

One Response

  1. غير معروف 17 سبتمبر,2016

هل لديك سؤال معين؟ أترك رد (نقرأ جميع التعليقات)