أعراض صحية تظهر على طفلك لا يجب عليك تجاهلها

نُشرت بتاريخ:2017-06-07
0

المشاكل الصحية البسيطة، مثل البشرة، العطس والسعال، أو حمى خفيفة لا تسبب القلق وقد لا تحتاج إلى إحضار طفلك إلى الطبيب. لكن في بعض الأحيان من الصعب الحكم على العلامات والأعراض لتبرير زيارة الطبيب.

وهذا هو السبب في أنه من المهم بالنسبة لك أن تتعرف على الأعراض الصحية التي تحتاج إلى تقييم من قبل طبيب قبل أن يتصاعد إلى شيء أكثر خطورة.

بعض الأعراض التي لا يجب تجاهلها

ارتفاع درجة الحرارة   

  • الأطفال في كثير من الأحيان يصابون بالحمى بسبب أمراض مثل فيروسات المعدة والتهابات طفيفة. ولكن ارتفاع درجة الحرارة يمكن أن يشير إلى مرض أكثر خطورة أو يتطلب العلاج.
  • للطفل ما بين 3 و 6 أشهر من العمر، يعتبر ارتفاع في درجة الحرارة اذا كان 38 درجة. وبالنسبة للأطفال الأكبر سنا من 6 أشهر، ويعتبر ارتفاع في درجة الحرارة وعادة ما يكون حوالي 39 درجة أو أعلى.
  • إذا استمرت الحمى عند طفلك لبضع أيام أو أكثر، يجب عليك استشارة الطبيب. إذا كانت الحمى نتيجة لعدوى بكتيرية، من المرجح أن تكون هناك حاجة إلى العلاج بالمضادات الحيوية.
  • إذا كان طفلك يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة مصحوبا بصداع شديد أو لديه صعوبة في الحفاظ على عيونهم مفتوحة، فهي ليست علامة جيدة. ويمكن أن تكون علامة على التهاب السحايا، وهو مرض خطير يتطلب رعاية طبية.
  • أمراض أخرى، مثل التهابات الأذن والانفلونزا، يمكن أيضا أن تسبب الحمى. التشخيص والعلاج في الوقت المناسب يمكن ان يمنع المضاعفات وحتى الموت عند الأطفال بسبب ارتفاع درجة الحرارة.

الشعور بالعطش

  • إذا كان طفلك يسأل فجأة عن المزيد من المياه للشرب، وخصوصا في الليل، يجب أن تأخذ على الفور طفلك إلى الطبيب للتقييم.
  • يمكن أن يحدث داء السكري من النوع 1 في الأطفال دون سن الـ 20 ، العطش الشديد هو علامة رئيسية للسكري .
  • وفقا لدراسة نشرت في المجلة الطبية البريطانية 2014 المفتوحة. تبين بان الأعراض الأكثر شيوعا في الأطفال الذين لديهم مرض السكري هي العطش المفرط و يليها بوال (الإفراط في التبول)، والتعب، كثرة التبول اثناء الليل (التبول ليلا)، وفقدان الوزن.

صعوبة في التنفس

  • سرعة التنفس هو امر شائع في الأطفال عندما يكون لديهم حمى. ولكن إذا أصبح التنفس السريع جزءا من حياة طفلك اليومية، فقد حان الوقت لرؤية الطبيب.
  • صعوبة في التنفس، خصوصا أثناء اللعب أو ممارسة الرياضة، هو مدعاة للقلق. إذا كان هناك صوت صفير مميز خلال الزفير، يمكن أن يكون إشارة واضحة من الربو. وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية تبين بان هناك 6.2 مليون طفل يعانون من الربو في عام 2015.
  • وإذا اقترنت مشاكل في التنفس مع تغير لون الشفاه الى الازرق، يمكن أن يكون علامة على التهاب الشعب الهوائية.
  • حتى مشكلة طفيفة في التنفس يمكن أن تؤثر سلبا على مستوى الطاقة لطفلك.  لذلك، إذا لاحظت بان طفلك يعاني من صعوبة في التنفس، عليك التحدث الى طبيب الاطفال الخاص بك على الفور.

ألم في البطن لفترات طويلة

  • الأطفال غالبا ما يشكون من آلام في المعدة. في بعض الأحيان انها حقيقية وأحيانا يكون ذريعة للخروج من المدرسة أو تجنب تناول شيء لا يحبونه.
  • ومع ذلك، ينبغي اتخاذ المشكلة على محمل الجد إذا كان الألم شديدا وطفلك يشكو منه عدة مرات في الأسبوع.
  • أيضا، عليك ان تأخذ على محمل الجد إذا كان الألم في الجانب الأيمن السفلي ويرافقه الشعور بالقيء والإسهال والحنان عند لمسها. يمكن أن تكون هذه علامات لالتهاب الزائدة.

ألم أثناء التبول

  • إذا يشكو طفلك من ألم أثناء التبول، انها علامة على أن هناك شيئا خطأ. ويمكن أن تعني  بان طفلك يعاني من التهاب المسالك البولية (UTI).
  • وتفيد دراسة 2012 نشرت في المجلة الدولية لطب الأطفال أن عدوى المسالك البولية شائعة لدى الأطفال. إذا تكرر فإنه يمكن أن يسبب تندب كلوي.
  • الرضع الذين لديهم التهاب بالمسالك البولية قد تظهر عليهم أعراض مثل التهيج والحمى والقيء وسوء بالتغذية. قد يشكو الأطفال الأكبر سنا من عدم الراحة أثناء التبول، وزيادة الرغبة في التبول، والبول كريهة الرائحة و الحمى.
  • ويمكن أيضا أن يكون سبب الألم أثناء التبول نتيجة لتهيج أو بعض الإصابات بالأعضاء التناسلية. وبالنسبة للفتيات، يمكن أن يكون بسبب التهاب الفرج، التهاب الفرج يمكن أن يحدث نتيجة لأخذ فقاعات الاستحمام أو استخدام الصابون القاسي.
  • مهما، الذهاب الى الطبيب إذا كان طفلك يعاني من الألم أثناء التبول أو لا يستطيع التبول.

الشعور بالتعب

إذا ظهرت على طفلك أعراض التعب أو لا يبدو بأن لديه طاقة ، تعتبر بمثابة إشارة تحذيرية بأن هناك شيئا خطأ مع طفلك.

  • هناك عدة أسباب للتعب الشديد ، بما في ذلك عادات الأكل الغير صحية، ونمط الحياة المستقرة وقلة النوم. يمكن أن لاسباب جدية مثل فقر الدم وسوء الامتصاص، والاكتئاب، وأمراض القلب أو الكلى، والحساسية، والعدوى الفيروسية وبعض أنواع الاضطرابات المناعية، وحتى السرطان.
  • من المهم مراجعة الطبيب لمعرفة سبب تعب طفلك وتحديد ما إذا كانت هناك حاجة إلى أي علاج.

القيء المفرط

  • القيء المفرط يمكن أن يؤدي إلى الجفاف . وتشمل بعض علامات الجفاف الناتج : انخفض البول، والعيون الغارقة، والنعاس الشديد، والشفاه الجافة والبكاء دون إنتاج الدموع. الجفاف الشديد يمكن أن يكون خطيرجدا، ولكن يمكن علاجه عن طريق تجديد السوائل عن طريق الوريد.
  • أيضا، اذا تقيء طفلك الدم، عليك الذهاب الى الطبيب فورا لاستبعاد حالة مهددة للحياة مثل الأمعاء المحظورة.
  • وبالإضافة إلى ذلك، إذا رافق القيء فقدان للوعي ، فإنه يمكن أن يكون علامة على وجود إصابة خطيرة في الرأس. هذا هي مجموعة أخرى من الأعراض التي يجب ان يتم تقييمها من قبل الطبيب.

تورم الوجه                                                                           

  • تورم في الوجه هو علامة مميزة من رد فعل حساسية قوية إلى شيء (ومعظمهم من الحساسية الغذائية، ولدغ الحشرات poinsonous أو لسعات)، والتي يمكن أن تقدم إلى الحساسية المفرطة التي تهدد الحياة. هو آخر مشكلة صحية تتطلب عناية طبية لتشخيص وعلاج سريع.
  • كما يمكن أن يكون راجعا إلى وجود عدوى. وتفيد دراسة نشرت في 2006 Radiographics أن العدوى هي السبب الأكثر شيوعا من تورم في الوجه.
  • وتشمل الأسباب الأخرى المحتملة الغدة الدرقية والتهاب الغدة النكفية، المتلازمة الكلوية، والصدمات النفسية في الوجه وسعة الحشرات أو لدغة، على سبيل المثال لا الحصر.  

الطفح الجلدي الشديد

  • يجب استشارة الطبيب إذا لاحظت طفح شديد على جسم طفلك و التي تصاحبها أعراض أخرى مثل الحمى والقيء، وصعوبة بالتنفس، صعوبة في البلع، ألم في البطن. هذا يمكن أن يكون علامة على وجود رد فعل تحسسي، وهي حالة تهدد الحياة.
  • إذا كان طفلك لديه طفح جلدي أحمر الذي يتحول الى الأبيض عند الضغط عليه ويتحول إلى اللون الأحمر عند تركه، يمكن أن يكون بسبب تعفن الدم أو التهاب السحايا، وكلاهما يتطلب الرعاية الطبية.

 

هل لديك سؤال معين؟ أترك رد (نقرأ جميع التعليقات)